اقتصاد

أسهم أوروبا تتراجع متأثرة بمخاوف الانفصال البريطاني وإيطاليا

المتوسط:

هبطت الأسهم الأوروبية يوم الثلاثاء بعدما فشلت في الاستفادة من المعنويات الإيجابية في بورصة وول ستريت، حيث زاد قلق المستثمرين المتخوفين بشأن مصير مفاوضات بريطانيا بشأن الانفصال عن الاتحاد الأوروبي بعد تصريحات من نائب إيطالي ضد منطقة اليورو.

 

واختتم المؤشر ستوكس 50 القياسي تعاملات يوم الثلاثاء منخفضا 0.7 بالمئة وجرى تسجيل خسائر في كافة القطاعات والبورصات.

 

وارتفع العائد على السندات الإيطالية التي أجلها عشر سنوات إلى أعلى مستوى في أربعة أعوام ونصف العام بعدما قال برلماني إيطالي إن معظم مشاكل البلاد ستجد طريقها إلى الحل من خلال التخلي عن اليورو، وذلك قبل أن تهدأ السوق بفعل تصريحات مطمئنة من الحكومة.

 

وهبطت أسهم البنوك الإيطالية، التي تجعلها حيازات الحكومة الكبيرة من السندات حساسة للتوترات السياسية، بما يصل إلى أربعة في المئة لكنها قلصت خسائرها إلى 1.2 في المئة عند الإغلاق.

 

وفي المجمل، تضررت بنوك منطقة اليورو أيضا لكنه مؤشرها أغلق منخفضا 0.6 بالمئة فقط.

 

ومن بين الشركات الأوروبية ذات الثقل، هبط سهم فيليبس 3.6 بالمئة بعد خفض تصنيف السهم من قبل بنك كريدي سويس، بينما انخفض سهم سيمنس 2.6 بالمئة بعد خفض توصية إتش.إس.بي.سي للسهم.

أخبار ذات صلة