دولي

مستشارة ترامب تكشف عن تعرضها لاعتداء جنسي

قالت كيليان كونواي، المستشارة البارزة للرئيس الأميركي، دونالد ترامب، وأحد أبرز وجوه إدارته، إنها كانت ضحية لاعتداء جنسي، دون مزيد من التفاصيل عن مرتكبه أو وقت حدوثه.

وكشفت كونواي عن الأمر في مقابلة مع المذيع جيك تابر في برنامج “ستيت أوف ذا يونيون” على شبكة “سي.إن.إن”، فيما كانت تدافع عن تعيين مرشح الرئيس دونالد ترامب، القاضي بريت كافانو بالمحكمة العليا.

وأضافت: “أشعر بتعاطف بالغ، بكل صراحة، تجاه ضحايا الاعتداء الجنسي والتحرش الجنسي والاغتصاب”.

وتابعت بانفعال واضح: “أنا ضحية اعتداء جنسي، لا أتوقع أن يكون القاضي كافانو أو جيك تابر أو جيف فليك أو أي شخص مسؤولا عن ذلك، ويجب أن تكون مسؤولا عن سلوكك الخاص”.

وأعرب المذيع تابر، الذي بدا عليه الاندهاش جراء إعلان كونواي، عن تعاطفه مع المستشارة الرئاسية، وقال “إنها المرة الأول التي أسمعك تتحدثين فيها عن أمور شخصية كهذه، أنا آسف”. وردت قائلة: “لقد حدث ذلك”.

أخبار ذات صلة