ليبياأخبار مميزة

رئيس «عمومية القضاة العرب»: الاتحاد مبادرة ليبية هدفها استقلال القضاء

قال المستشار حمزة الأخضر، مؤسس الجمعية الليبية لأعضاء الهيئات القضائية بليبيا، «إن الجمعية تقوم بجهود مضنية للعمل على تأسيس أول اتحاد عربي يجمع كافة القضاة العرب، أسوة بالاتحادات المهنية الأخرى كالمحامين والفنانين والمهندسين والأطباء وغيرها، والتي كان آخرها عقد ورشة في ليبيا حضرها بعض القضاة العرب في إبريل الماضي والتي تم خلالها اقتراح تأسيس الاتحاد».

 

«الأخضر» أضاف في تصريحات خاصة لـ«المتوسط» «إن الفكرة خرجت من ليبيا وسعت إلى تحقيقها الجمعية الليبية لأعضاء الهيئات القضائية، من خلال التواصل من العديد من المسئولين القضائيين في العديد من الدول العربية، منها مصر، تونس، اليمن، فلسطين، المغرب، لبنان، سلطنة عمان، موريتانيا الذي وافقوا على الاقتراح والبدء الفعلي في اتخاذ خطوات التأسيس».

 

مؤسس الجمعية الليبية لأعضاء الهيئات القضائية بليبيا أكد أنه تم الاتفاق على أن يكون مقر الاتحاد في دولة تونس الشقيقة بشكل مؤقت، مشيرا إلى أن الاجتماع التأسيسي الأول أسفر عن اختياره كرئيس للجمعية العمومية للاتحاد.

 

وأعلن في العاصمة التونسية، السبت الماضي عن تأسيس «الاتحاد العربي للقُضاة» بمشاركة «ليبيا، تونس، اليمن، فلسطين، المغرب، لبنان، سلطنة عمان، موريتانيا».

 

وقال رياض الحامدي، عضو بالأمانة العامة للاتحاد والأمين المساعد للشؤون العضوية في الاتحاد العربي للقُضاة، إن الاتحاد هو أول جسم يجمع القُضاة في البلدان العربية تحت مظلة واحدة، وهدفها دعم استقلال القضاء ووحدته والرقي به.

 

ودعا رياض الحامدي “كافة القُضاة في الدول العربية، للانخراط والالتحاق الجسم القضائي الوليد، سواء عبر الهياكل القضائية أو عبر التفويض للدول التي لا يوجد بها هذه الهياكل، فلا تقام الدول ولا تُبنى إلا بالقضاء”.

 

أخبار ذات صلة