دولي

تضرر 2.4 مليون شخص من زلزال”سولاوسى” بإندونيسيا

أعلنت وكالة إدارة الكوارث في إندونيسيا أن 2.4 مليون شخص تضرروا جراء الزلزال والتسونامي اللذين ضربا جزيرة “سولاوسي”.

وقال المتحدث باسم الوكالة ستوبو نجوروهو -حسبما نقلت شبكة “سي إن إن” الأمريكية اليوم الاثنين- إن 48 ألف شخص تشردوا من منازلهم جراء الزلزال فيما تم إسعاف 600 آخرين.

وأوضحت الشبكة أن اليوم شهد استمرار عمليات الدفن الجماعي للضحايا الذين قالت السلطات الرسمية اليوم الاثنين إنهم بلغوا 844 شخصا، فيما لا يزال المئات يعانون من نقص الماء والغذاء والوقود.

يشار إلى أن السلطات الإندونيسية أعلنت اليوم استعدادها لقبول المساعدات الدولية في أعقاب الزلزال الذي ضرب بقوة 5ر7 درجة على مقياس ريختر وتبعه موجات مد عاتية (تسونامي).

وبدأت سلطات إندونيسيا اليوم فى مراسم دفن جماعى لأكثر من 300 شخص لقوا حتفهم جراء الزلزال والتسونامى اللذين ضربا البلاد قبل أربعة أيام.

وذكرت قناة “الحرة” الأمريكية، أن متطوعين فى مدينة بوبويا الواقعة على التلال المطلة على مدينة بالو المدمرة، قاموا بحفر قبور لأكثر من ألف شخص بعد ما تلقوا تعليمات بالاستعداد لدفن 1300 شخص.
ويخشى المسؤولون ارتفاع حصيلة الضحايا بشكل كبير فى الأيام المقبلة ويستعدون للأسوأ.

من جانبه، قال رئيس الوكالة الوطنية للتخفيف من آثار الكوارث، ويلم رامبانغيلى، إنه يمكن توسيع رقعة المقبرة الجماعية إذا لزم الأمر، كما يجب الانتهاء من مراسم الدفن فى أقرب وقت لأسباب صحية ودينية.

يذكر أن كارثة الزلزال والتسونامى -اللذين ضربا مدينة بالو بإندونيسيا الجمعة الماضية- تسببا فى مقتل أكثر من 800 شخص معظمهم فى مدينة بالو الساحلية، ومن المتوقع أن ترتفع حصيلة القتلى بمجرد الوصول إلى مناطق متضررة أخرى.

أخبار ذات صلة