ليبياأخبار مميزة

رئيس «التواصل والترتيبات الأمنية»: ميلشيات طرابلس ليس لديها أهداف سياسية

المتوسط:

 

نفى رئيس لجنة التواصل والترتيبات الأمنية المشكلة من قبل داخلية الوفاق رمضان زرموح، ما يتداوله عدد من وسائل الإعلام حول وجود ضغوط دولية أو من البعثة الأممية لتنفيذ الترتيبات الأمنية، مؤكدا أنه لم يتواصل مع أي جهة من هذه الجهات، لكن التواصل تم هاتفياً مع الموجودين في الميدان كصلاح بادي وهاشم سمير وعدة شخصيات والبعض من أهالي ترهونة من الحكماء والأعيان.

وقال «زرموح»، في تصريحات متلفزة، إن الجهات المتقاتلة ترغب في وجود إجراءات أمنية تحسن الوضع العام بدليل تجاوبهم مع ذلك بكل سهولة بشرط أن يتم إزالة الأسباب التي دخلوا من أجلها وهي إصلاح وضع البلاد الأمني والاقتصادي والسياسي.

وأكد أن تواصله مع قادة الميليشيات المتقاتلة نتج عنها الاتفاق على وقف إطلاق النار وسحب القوات القادمة من طرابلس، مشيرا إلى الاتفاق على أن وزارة الداخلية هي المسؤولة عن بسط الأمن والحماية داخل العاصمة من خلال الشرطة والأجهزة الامنية وليس الأسلحة الثقيلة والرشاشات.

وأوضح أن المجموعات المسلحة بطرابلس ليس لديها أي أهداف سياسية أو مالية بل هدفهم هو تحسين الوضع في العاصمة على حد زعمه، مرجعاً سيطرة هذه المجموعات على السجون والمنافذ والمصارف إلى ضعف المؤسسات التي تحمي الدولة.

 

الوسوم

أخبار ذات صلة