عربي

الإمارات تطالب بالتصدي للسلوك الإيراني المقوّض لأمن المنطقة

المتوسط:

طالب وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد، المجتمع الدولي، بالتصدي للسلوك الإيراني المقوّض لأمن المنطقة، محذرا من مساعي طهران إلى نشر الفوضى والعنف والطائفية.

وفي كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الثالثة والسبعين، في نيويورك، السبت، قال وزير الخارجية الإماراتي إن المنطقة شهدت خلال السنوات الماضية تغيرات كبيرة في النظام الدولي، أبرزها “صعود جماعات إرهابية مسلحة مستندة إلى فكر متطرف”.

وحذر من أن “الأمر الأخطر هو قيام الدول المارقة بتقديم الدعم لهذه الجماعات”، مضيفا: “أصبح حتما علينا أن نكون فاعلين أكثر في الحفاظ على الأمن الإقليمي. نحن ندرك أنه لا يمكن مواصلة الاعتماد على دول أخرى لحل أزمات المنطقة، ولا يمكن لدولة واحدة مهما كانت قدراتها أن تتمكن بمفردها من إعادة الأمن والاستقرار. التحدي كبير والتحديات العابرة للحدود تعد مسؤولية جماعية”.

وأضاف الوزير الإماراتي: “تسعى بعض الدول الإقليمية وفي مقدمتها إيران إلى تقويض الأمن في المنطقة عبر نشر الفوضى والعنف والطائفية، فقد امتد التوغل الإيراني غير المسبوق في الشأن العربي، وتعين علينا أن نقف ليس كموقف المتفرج حينما وصلت هذه التهديدات إلى السعودية واليمن. السعودية تتعرض لوابل من الصواريخ البالستية الإيرانية”.

واعتبر الشيخ عبد الله أن “أمن المنطقة مترابط، وأمننا من أمن المملكة، لذلك جاء التحرك ضمن التحالف لدعم الشرعية في اليمن بهدف التخلص من الانقلاب الحوثي والتصدي للتوغل الإيراني”.

 

الوسوم

أخبار ذات صلة