ليبياأخبار مميزةالمرصد

“حفتر”: التحرك لطرابلس تم بدافع وطني..وعلى الميليشيات مغادرة ليبيا

المتوسط – سامر أبو وردة

قال القائد العام للجيش الوطني الليبي، المشير خليفة حفتر، إن القوات المسلحة لا تقبل ما يجرى في طرابلس منذ أكثر من سنتين، مضيفاً، “لكن كنا مشغولين في مدن الشرق”.

وتابع القائد العام، في كلمة ألقاها خلال مراسم تكريم من قبائل العواقير رصدتها “المتوسط”، “الآن المنطقة الشرقية بالكامل من غدامس والجنوب حتى غات متجه شرقا حتى الحدود المصرية آمنة تماماً، في الغرب الزاوية حتى رأس جدير متجه جنوبا بمحاذاة الحدود حتى حدود الجزائر محمي بقوات الجيش الوطني، ولدينا وحدات كثيرة في المنطقة الغربية، في ترهوق وغريان”

وأكد “حفتر”، أن الجيش الوطني لا علاقة له بكل ما تم في طرابلس حتى هذه اللحظة، مضيفاً أن الوحدات التي تحركت إلى طرابلس تحركت بدافع وطني كمن يدافع عن بيته وعن جيرانه، واصفا هذا التحرك بأنه عملية ارتجالية وفزعة غير محسوبة النهايات، وتابع، “لا بمكن اعتبار هذه التحركات وسيلة تستطيع تغيير مجرى الأحداث الجارية في طرابلس”

ولفت إلى أن الميليشيات التي هاجمت طرابلس عندما احتاجت إلى المال ارتكبت جرائم سرقة واختطاف وطلب فدية من أجل الحصول على المال، مضيفاً ،”هذه طبيعة الميليشيا، خالي من الإنسانية ومباح عنده كل شيء، وهذا هو الفارق بين الميليشيا والجيش النظامي، فنحن لا نسمح بأي مخالفات من هذا النوع”

وأشار “حفتر” إلى أن حكومة طرابلس تعطي مرتبات وأموال إلى الميليشيات، واستطرد قائلاً، “قادة ميليشيات طرابلس أصبحوا أغنياء ولكنهم مجرمين، ونقترح عليهم مغادرة ليبيا إلى مصر أو المغرب أو إيطاليا أو مالطة لمدة ١٠ أو ١٥ سنة حتى تكون النفوس قد هدأت، ومن ثم المصالحة مع المجتمع أو مواجهة القانون”

وأردف، “كل يوم بجلسون ويتفقون، وبعد ٤٨ ساعة يتجدد القتال، ليس لنا علاقة بهذه الأمور، نحن نشاهد ونراقب من بعيد لنحدد من هو العدو ومن يمكن التعامل معه، الجيش سوف يقوم بالعمل الذي يثلج صدوركم لكن في الوقت المناسب، عندما يخرج الليبيون في شرق وغرب البلاد في مظاهرات بالآلاف للمطالبة بذلك، نحن لا نريد أن ندخل في هذه المعمعة الآن”

وأضاف، “إذا دخلنا طرابلس الآن سنقابل أهلنا، ونحن لم نقاتل سوى الإرهابيين ومن يتعامل معهم ومن أتى بهم، كلهم سواسية عندنا”، وتابع، “انتهينا من “القاعدة” و”داعش” ومازال أمامنا “دواعش المال العام”، هؤلاء مجرمون لا يختلفون عن الميليشيات ولديهم أموال بالمليارات، وسيكون لنا معهم موقف سيشارك فيه كل الوطنيون مدنيون وعسكريون”

وتحدث “حفتر” حول مشكلة الفقر، وقال، “إن الفقرة مشكلة كبيرة وهو عدو المجتمع بعد “داعش”، وأيضاً هو ما دفع عناصر الميليشيات إلى حمل السلاح”
الوسوم

أخبار ذات صلة