أخبار محلية

وزير اقتصاد “المؤقتة”: ليس هناك أي تدابير للحفاظ على المطروح من “النقد الأجنبي”

المتوسط: أحمد عادل

أكد الدكتور منير عصر، وزير الاقتصاد والصناعة بالحكومة المؤقتة، أنه قديماً بعد الحصار، قامت المصارف ببيع الدولار بسعر 3.8 وأخذت تنزل في سعره إلى أن وصل حافة دينار وثلاثين، مشيرا لعدم وجود أي تدابير الآن للحفاظ على المطروح من النقد الأجنبي.

وقال عصر، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»: “سعر الدولار كان 29 قرش، أي استقر تقريباً عند حاجز أكثر من أربع مرات ونصف سعره الحقيقي، حيث كانت التعريفة الجمركية في ذلك الوقت موجودة والحسابات مراقبة وحجم النقد المتداول معروف وحجم الودائع محدد والضرائب تعمل وحركة التحويلات مرصوده والميزانية العامة للدولة بضع مليارات ولهذا لم تأخذ العملية وقت طويل”.

وأضاف “السياسة الترميمية للنقد التي اتخذت في ذلك الوقت، كانت بمثابة دمار شامل لقطاع الصناعة، حيث اختفت مصانع القطاع العام بمليارات، وتحويل ثمانين ألف من عامل وفني لغفراء للمدارس والعمالة بالقطاع العام”.

وتساءل “الآن ماهي التدابير التي اتخذت لعدم تغول أصحاب الملايين والمليارات، على المطروح من النقد الاجنبي وانهيار قطاع الصناعة الخاص الناشئ، والذي أعدت دارسة جدواه على معطيات أخذت تتغير بالكامل”.

الوسوم

أخبار ذات صلة