ليبياأخبار مميزةالمرصد

“المسماري”: إحاطة “سلامة” تدليس..وأدعو الإعلام الإنجليزي لزيارة درنة

 

المتوسط – سامر أبو وردة

أبدى الناطق باسم القيادة العامة للجيش الوطني، العميد أحمد المسماري، اعتراضه على جملة وردت في إحاطة المبعوث الأممي لدى ليبيا، غسان سلامة، في الـ ٥ من الشهر الجاري، قال فيها “سلامة”، “الجهات المتصارعة في درنة”.

حيث قال “المسماري”، في مؤتمر تليفزيوني رصدته “المتوسط”، “نحن نستقبل المبعوث الأممي، غسان سلامة، في في القيادة العامة للجيش الوطني، وهو يرى بعينيه القوات المسلحة ويرى الانضباطية والالتزام العسكري لدى القيادة العامة، فكيف يقول ذلك!؟”

وتابع، “حرب درنة كانت بين الشعب الليبي يمثله القيادة العامة للجيش الوطني وبين الإرهابيين من جميع دول المنطقة، فدرنة كانت أسيرة لـ “القاعدة” و”داعش”، والآن أصبحت حرة آمنة وتستطيع كل الشركات العاملة في المنطقة الشرقية والجنوبية العودة، وتستطيع مؤسسات الدولةالرجوع إلى المدن المحررة لإعادة هيكلتها”

وطالب “المسماري”، “سلامة” بأن يقول الحقيقة حتى مع وجوده في طرابلس، والحقيقة هي أن حرب درنة كانت حربا على الإرهاب، وأي توصبف خلاف ذلك تدليس وتجاهل للحقيقة وللمجهودات العظيمة المبذولة، بحسب قوله.

كما وصف “المسماري” عبارة “الوضع الكارثي الإنساني في درنة”، التى قالتها المندوبة الإنجليزية بأنها غير دقيقة وغير صحيحة، ودعا وسائل الإعلام الإنجليزية لزيارة درنة والوقوف على حقيقة الأوضاع

وتابع، “الأموال والأملاك والمباني والمزارع لاتنزع إلا بحكم قضائى، ولا مساس بها، ولا ينسحب عليها حتى لو تورط أحد أبنائه مع الجماعات الإرهابية”

 

 

 

 

أخبار ذات صلة