ليبياأخبار مميزةتقارير وملفات

«خبراء الأمم المتحدة»: «داعش» و«سرايا الدفاع عن بنغازي» يدعمان عصابات التهريب

المتوسط – سامر أبو وردة

أورد تقرير فريق الخبراء المعني بليبيا، التابع للأمم المتحدة، الذي تم رفعه إلى مجلس الأمن الدولي في الخامس من سبتمبر الجاري، وكان لـ “المتوسط” السبق في نشر أهم ما جاء فيه، أن الفريق قد حقق في شبكة تهريب تعمل بين ليبيا وإريتريا، ومركزها في بني وليد.

وبحسب التقرير، تتكون الشبكة من شخص ليبي يدعى “موسى ادياب”، و٣ أشخاص إريتريين، حيث يقوم “إدياب” بتأمين نشاطاته من خلال تقديم الدعم المالي والطعام إلى أفراد حرس مرافق النفط وما يعرف بـ “سرايا الدفاع عن بنغازي” وتنظيم “داعش” المجتمعين في مخيم السدادة العسكري، الذي يتعرض لشن هجمات جوية عليه من قبل الجيش الوطني، باعتباره نقطة انطلاق لشن هجمات على منطقة الهلال النفطي.

وأجرى الفريق مقابلات مع فتيات إريتريات هربهن، الإريتري وليد، مقابل ٧٠٠٠ دولار،  حيث مكثن في مزرعة مملوكة لـ “ادياب”يحرسها ٧٠ رجل مسلح، وأضاف الفريق أن المهاجرين قد أجبروا على الاتصال بأسرهم  لدفع مبلغ ٢٠٠٠ دولار مقابل آخر محطة في سفرهم، وقام الشخص الإريتري، المدعو وليد، بتعذيبهم وتجويعهم، وإطلاق النار على بعض الصوماليين والإريتريين عند محاولتهم الفرار.

وتابع التقرير، “بعد الدفع أقل المدعو موسى ادياب، المهاجرين من بني وليد إلى منطقة ساحلية بالتنسيق مع المهربين في صبراته وترهونة والخمس وزوارة، حيث توفى بعضهم بسبب الاختناق، بينما سقط آخرون خارج الشاحنة المسرعة.

 

وأشار فريق الخبراء إلى أنه يواصل إجراء التحقيق في تكوين الشبكة واتصالاتها مع كيانات مدرجة ضمن الجهات الخاضعة للجزاءات.

 

الوسوم

أخبار ذات صلة