ليبياأخبار مميزة

السفير البريطاني لـ«سلامة»: التحقيق في انتهاكات طرابلس ضرورة

 

أكد السفير البريطاني لدى ليبيا، فرانك بيكر، على ضرورة التزام جميع الأطراف باتفاق وقف إطلاق النار في العاصمة طرابلس، والتحقيق في الانتهاكات التي حدثت اليوم الثلاثاء مع تجدد الاشتباكات.

وقال «بيكر» عبر حسابه الخاص بـ«تويتر»: «إنه تواصل مع المبعوث الأممي في ليبيا، الدكتور غسان سلامة، للحديث عن وقف إطلاق النار في طرابلس، ومن الأساسي التزام جميع الأطراف بالاتفاق، والتحقيق في الانتهاكات، وترسيخ الترتيبات الأمنية الجديدة وإحراز التقدم في المسار السياسي الليبي».

وطالبت وزارة الخارجية البريطانية، اليوم الثلاثاء، مواطني المملكة المتحدة بعدم السفر إلى ليبيا، وجددت تحذيرها لرعاياها داخل ليبيا مؤكدة على ضرورة مغادرتهم على الفور.

ووصفت الخارجية الأوضاع الأمنية داخل ليبيا بـ«الهشة» التي يمكن أن تتدهور بسرعة إلى قتال عنيف وصدامات دون سابق إنذار.

وقالت وزارة الخارجية، إنه من المحتمل جدا أن يحاول الإرهابيون تنفيذ هجمات في ليبيا، مشيرة إلى مقتل ما لا يقل عن 13 شخصًا في أعقاب هجوم إرهابي على المفوضية الوطنية العليا للانتخابات في طرابلس شهر مايو الماضي، كما أشارت إلى هجوم 10 سبتمبر الجاري على المؤسسة الوطنية للنفط والضحايا الذين سقطوا فيه.

وتابعت: «لا يزال هناك تهديد كبير في جميع أنحاء البلاد من الهجمات الإرهابية وخطف الأجانب، بما في ذلك من المتطرفين التابعين لداعش والقاعدة، فضلاً عن الميليشيات المسلحة، وقد هاجم مسلحو التنظيمين عددا من منشآت النفط والغاز وقتلوا أو اختطفوا عمال، بمن فيهم مواطنون أجانب» بحسب الخارجية البريطانية.

وأكدت «الخارجية» تحذيرها لرعاياها قائلة: «لقد تسبب القتال في توقف مؤقت أو إغلاق المطارات والطرق وبعض المعابر الحدودية وجميع المطارات عرضة للهجوم، وتواصلت الاشتباكات العنيفة بين مجموعات المليشيات في جنوب طرابلس منذ 27 أغسطس 2018».

 

 

 

الوسوم

أخبار ذات صلة