عربيدولي

محامي ضحايا «تاورغاء» بجنيف: أطالب بملاحقة قطر على دعمها للميليشيات المسلحة

 

طالب سراج سالم التاورغى، محامى أهالى ضحايا مدينة تاورغاء، المجتمع الدولي بملاحقة قطر وإجبارها على عدم التدخل وتقديم الدعم اللوجيستى للميليشيات المسلحة، قائلا: «نمتلك كل الأدلة والمستندات التى تدين تدخلات قطر وتركيا في الشأن الليبي وسيأتى اليوم الذى نقدم فيه كل المتورطين للمحاكمة».

وقال “التاورغى” خلال الكلمة التى القاها نيابة عنه سعيد عبد الحافظ رئيس مؤسسة ملتقى الحوار للتنمية وحقوق الانسان فى الندوة التى عقدت بجينيف على هامش اجتماعات الدورة 39 للمجلس الدولى لحقوق الانسان، أن المدينة تشهد مأسآه إنسانية منذ عام 2011، ولكن المأسآه الأكبر هى الصمت المتعمد من المنظمات الدولية والمؤسسات المدافعة عن حقوق الإنسان التى لم تتحمس للدفاع عن سكان تاورغاء رغم توثيق حالات انتهاك بحق سكان تاورغاء.

وأضاف أن الانتهاكات بحق أهل المدينة تتمثل في تهجير قسرى لسكان تاورغاء وانتهاك حقوق أطفالها في العيش الكريم والتعليم والصحة وكذا انتهاك حقهم في حمايتهم من التعذيب والقتل والحبس دون وجه حق على يد ميليشيات مسلحه مدعومة من قطر.

وأوضح “نحن لا نريد سوى إعادة أهالى تاورغاء إلى ديارهم وممارسة حقوقهم المشروعة التى كفلتها المواثيق والاتفاقيات الدولية”، مشيرا إلى أن قضية حقوق الإنسان في ليبيا ملف مسكوت عنه دوليا  رغم أن هذه البلد تشهد يوميا أبشع الانتهاكات التي تتم بصورة ممنهجة من قبل الجماعات الإرهابية ويدفع ثمنها الضحايا  المدنيين.

وكشف أن المجتمع الدولي وخاصة أوربا لا تهتم الا بقضية الهجرة غير الشرعية أما انتهاكات حقوق الإنسان للمواطن والمقيمين على الأراضي الليبية لا أحد يتضامن معهم.

أخبار ذات صلة