ثقافة

«المناوي» محكمًا لجائزة «إيمي» العالمية للتغطية الإخبارية

المتوسط:

اختارت الأكاديمية الدولية للفنون والعلوم التلفزيونية، الكاتب والإعلامي عبد اللطيف المناوي، العضو المنتدب ورئيس تحرير مؤسسة “المصري اليوم”، محكماً لجوائز “إيمي التي تقدمها الأكاديمية في مجال التلفزيون.

يأتي اختيار المناوي هذا العام، ليتولى مسئولية تحكيم واختيار العمل الفائز في بجائزة إيمي للتغطية الإخبارية التلفزيونية، وهي الجائزة التي تتنافس على الفوز بها قنوات تلفزيون عالمية عديدة، وعدد كبير من الصحفيين حول العالم.

وتعد هذه هي المرة الثالثة التي يشارك فيها المناوي كمحكم، حيث سبق أن اختارته الأكاديمية محكماً في مسابقة “إيمي” الأفلام الوثائقية.

وأعلنت الأكاديمية أن نتائج المسابقة سوف تعلن في احتفال الأكاديمية السنوي الذي يعقد هذا العام في 18 نوفمبر بمدينة نيويورك بالولايات المتحدة.

وانطلقت جائزة “إيمي” منذ 1949، كجائزة مقابلة لجائزة الأوسكار، حيث تركز جائزة الأوسكار على الانتاج السينمائي، فيما تتخصص جائزة “إيمي” في مجال الانتاج التلفزيوني. وتنظم الجائزة الأكاديمية الدولية للفنون والعلوم التلفزيونية، وهي منظمة تضم عدد كبير من وسائل الإعلام الدولية، بالإضافة إلى عدد مختار من الشخصيات الرائدة من 50 بلداً ، فضلاً عن 500 من شركات التلفزيون حول العالم. وقدمت الأكاديمية جائزة “إيمي” للمرة الأولى، في 25 يناير 1949، لتحصل عليها مقدمة البرامج الشهيرة وقتها، شيرلي دينسديل، في الحفل الذي استضافه نادي هوليود الرياضي.

 

 

الوسوم

أخبار ذات صلة