ليبياأخبار مميزة

القائد العام للجيش الليبي بالرئاسى يشكل القوة المشتركة لفض النزاع وبسط الأمن.. وهذه التفاصيل

المتوسط:

أصدر القائد العام للجيش الليبي بالمجلس الرئاسى القرار رقم 123 لسنة 2018 بشأن تشكيل قوة مشتركة

ونص القرار، على تشكل قوة مشتركة تسمى القوة المشتركة لفض النزاع وبسط الأمن  بإمرة آمر المنطقة العسكرية الغربية وتتكون هذه القوة من عدد ثلاثة كتائب مشاة خفيفة بالإضافة غلى وحدات من وزارة الداخلية “مراكز الشرطة ضمن حدود اختصاصها الإدارى على النحو التالي، كتيبة من المنطقة العسكرية الغربية ووكتيبة من المنطقة العسكرية الوسطى وكتيبة من قوة مكافحة الإرهاب.

على أن تتولى هذه القوة المشكلة فرض السلام واستتباب الأمن فى المناطق المحددة لها وتأمين وتحقيق أمن وسلامة المواطنين وممتلكاتهم وعودة الحياة الطبيعية وطمأنة السكان وذلك من لال القيام باتخاذ الإجراءات التالية

الفصل بين القوات المتحاربة وفض الاشتباك وتوفير الحماية لفرق مراقبة ورصد وقف إطلاق النار وتحديد أطراف النزاع والتواصل معها من خلال لجنة تشكل لهذا الغرض بقرار من أمر القوة المشتركة.

وبحسب القرار فعلى آمر القوة المشتركة وآمري الكتائب التى تتكون منها القوة ووحدات وزارة الداخلية المشاركة ضمن القوة مراعاة الضوابط التالية فمن يلحق بالقوة أن يكون قادة هذه الكتائب من العسكريين وأفراد الشرطة النظاميين والمنضبطين وأن يقتصر تسليح هذه الكتائب ووحدات الشرطة المشاركة فى القوة على الأسلحة التى تساعد القوة على تنفيذ مهامها.

وتلتزم القوة المشتركة لفض النزاع وبسط الأمن بالعمل ضمن خطة وأوامر العمليات وقواعد الاشتباك المعتمدة من القائد الأعلى للجيش لتنفيذ هذه المهمة

ويتم نشر أفراد القوة فى مناطق الاشتباكات المحددة بالخريطة المرفقة بهذا القرار،ويخول آمر القوة صلاحية التواصل مع الأطراف المعنية لتحديد أماكن إعادة تمركز القوات المتنازعة وله فى سبيل ذلك الاستعانة بمن يرى ضرورة الاستعانة به من ذوى الاختصاص.

الوسوم

أخبار ذات صلة