اقتصاد

ارتفاع العجز التجاري المغربي إلى 14.7 مليار دولار

المتوسط:

ارتفع العجز التجاري للاقتصاد المغربي 10.1 % إلى 137.9 مليار درهم أو 14.7 مليار دولار خلال الأشهر الثمانية الأولى من 2018، مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي.

وتظهر البيانات أن الواردات نمت 10.2%، لتفوق الصادرات التي ارتفعت بنحو 10.2%.

وزادت واردات المغرب من الطاقة خلال الفترة من يناير إلى أغسطس 18.8%، بينما ارتفعت واردات المعدات 12.5%. وزادت واردات السلع تامة الصنع 6.6%، بحسب صحيفة “الشرق الأوسط”.

وخلال نفس الفترة نمت صادرات قطاع السيارات 17.7%. ويوجد في المغرب مصانع لإنتاج سيارات الشركتين الفرنسيتين رينو ومجموعة بي.إس.إيه.

وقفزت مبيعات الفوسفات ومشتقاته مثل الأسمدة 17.6%، فيما زادت الصادرات الزراعية 4.6%.

وتؤثر زيادة العجز التجاري سلباً على الاحتياطي الأجنبي المغربي الذي انخفض 3.6% على أساس سنوي إلى 225.8 مليار درهم في السابع من سبتمبر، وفقا لبيانات البنك المركزي.

ونمت عائدات السياحة، أحد المصادر الرئيسية لاحتياطي النقد الأجنبي، 1.2% إلى 48.58 مليار درهم (5.16 مليار دولار) في الفترة من يناير (كانون الثاني) إلى (أغسطس) بالمقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي، فيما زادت تحويلات المغتربين المغاربة واحدا % إلى 44.87 مليار درهم (نحو 4.76 مليار دولار).

 

الوسوم

أخبار ذات صلة