اقتصاد

مصنع جزائري للفوسفات بالتعاون مع الصين بتكلفة 6 مليارات دولار

قال وزير الصناعة الجزائري، يوسف يوسفي، إن بلاده تخطط لتصبح من أكبر الدول المصدرة للأسمدة من خلال إنجاز مصنع ضخم للفوسفات بالتعاون مع الصين بتكلفة أكثر من 6 مليارات دولار.

ونقلت إذاعة الجزائر الحكومية، عن يوسفي قوله إن مشروع مجمع الفوسفات الذي سيقام في شمال شرق البلاد وتشترك فيه 4 محافظات، سيدخل العمل في عام 2022 .

وأشار إلى أن المشروع موزع بين منجم “بلاد الحدبة” بمحافظة تبسة في أقصى شمال شرق البلاد بقيمة 1.2 مليار دولار، وأرضية “حجر الكبريت” بمحافظة أهراس الواقعة أيضا في أقصى شمال شرق البلاد بقيمة 2.2 مليار دولار وأرضية “حجر السود” بمحافظة سكيكدة الواقعة على بعد 400 كم شمال شرق البلاد بقيمة 2.5 مليار دولار ، و ميناء محافظة عنابة الواقعة على بعد 500 كم شمال شرق البلاد بقيمة 200 مليون دولار.

ويهدف المشروع إلى استغلال الفوسفات المستخرج من حقل بلاد الحدبة والذي تقدر طاقته بـ 500 مليون طن وتثمين هذا المورد الطبيعي من خلال إنتاج الأسمدة و الامونياك و السيليسيوم وغيرها من المواد المستخدمة في مختلف الأنشطة الاقتصادية.

الوسوم

أخبار ذات صلة