اقتصاد

البيزو يواصل الانهيار.. وتضخم الأرجنتين 45%

شهد البيزو الأرجنتيني 5 أيام متتالية من التراجع، وخسر 0.72% مقابل الدولار، ليصل تراجعه الإجمالي هذا الاسبوع إلى 6.81% رغم عدة تدخلات للبنك المركزي.

وسجل الأسبوع الماضي ارتفاعا للعملة الأرجنتينية بنسبة 5% أثار أملا في تحسن أوضاع ثالث اقتصاد في أميركا اللاتينية، في انتظار الضوء الأخضر من صندوق النقد الدولي لتسريع برنامج المساعدة.

وكان صندوق النقد الدولي منح الأرجنتين في يونيو قرضا بقيمة 50 مليار دولار، إثر أزمة مالية أولى في أبريل ومايو، مع دفعة فورية قدرها 15 مليار دولار.

وكانت حكومة الرئيس ماوريسيو ماكري من وسط اليمين تعتقد أن ذلك سيكون كافيا، لكن مع الأزمة النقدية في أغسطس اضطرت الأرجنتين إلى طلب تسديد دفعات مبكرة لإرساء الاستقرار في اقتصادها.

وتعاني الدولة على غرار دول ناشئة أخرى، من أزمة ثقة داخلية تتزامن مع ظروف دولية غير مواتية، مع ارتفاع نسب الفوائد في الولايات المتحدة، حيث خسر البيزو 50% من قيمته منذ مطلع العام.

وتشير التوقعات إلى أن معدل ارتفاع الأسعار السنوي سيقارب 45% عام 2018، بزيادة ثلاثة أضعاف عن التوقعات الحكومية الأساسية.

الوسوم

أخبار ذات صلة