ليبياأخبار مميزةتقارير وملفات

حقيقة تضارب الأنباء حول الهجوم الإرهابي على مديرية أمن زليتن

المتوسط:

لا مصدر معين للمعلومات في هذا البلد بعد أن دخل حالة من الصراعات المسلحة، الأمر الذي يصل حد التضارب في الأنباء حول هجوم إرهابي على إحدى مديريات الأمن.

مساء اليوم الجمعة، انتشرت أنباء عن هجوم إرهابي استهدف مديرية أمن زليتن اليوم الجمعة، قام به ثلاثة إرهابيين، وأوضحت مصادر أمنية تفاصيل ونتائج الحادث، إلا أن النبأ لا يزال متضاربًا بسبب تصريحات عميد بلدية زليتن المهندس مفتاح حمادي، ولا تزال المعلومة غير مؤكدة، في حين يرى البعض أن ثمة مشاجرة بالأسلحة النارية وقعت بالقرب من مديرية الأمن.

ومن جهة، انتشرت على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، صورة أحد منفذي الهجوم الإرهابي.

وعلى صعيد متصل، قالت مصادر محلية، إنه تم قتل أحد المهاجمين والقبض على آخر وهروب الثالث جهة الحمام البخاري وقد تمت محاصرة المكان من قبل قوات الأمن.

كما قال مصدر أمني ليبي لوكالة سبوتنيك الروسية إن “هجوم ارهابي شنه ثلاثة عناصر من تنظيم داعش  استهدفوا مديرية امن زليتن غربي البلاد”، مشيراً إلى أن “قوات الأمن قتلت احد المهاجمين وقبضت على آخر فيما هرب الثالث جهة الحمام البخاري وتحاصر قوات الأمن المكان”.

من جهة ثانية، نفى عميد بلدية زليتن المهندس مفتاح حمادي حدوث أي هجوم مسلح على مقر مديرية الأمن، مؤكدًا أنه لا صحة للأخبار المتداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

كما أعاد النفي مدير أمن زليتن محمد أبوحجر، مشددًا على عدم تعرض مقر المديرية لأي هجوم مسلح.

الوسوم

أخبار ذات صلة