ليبياأخبار مميزةالمرصد

“خبراء مجلس الأمن”: “الردع الخاصة” ترتكب التعذيب والقتل والاعتقال خارج سلطة القانون

المتوسط – سامر أبو وردة

تستكمل “المتوسط” نشر أبرز ما ورد في التقرير الذي أعده فريق الخبراء المعني بليبيا، والذي قام برفعه إلى مجلس الأمن الدولي في الخامس من الشهر الجاري.

أشار التقرير إلى مخالفات جسيمة وانتهاكات صارخة لحقوق الإنسان من قبل قوة الردع الخاصة، حيث تلقى الفريق شهادات من محتجزين سابقين في سجن معيتيقة في الفتره من عام 2015 إلى إبريل عام 2018.

وبحسب التقرير، فقد أشارت الشهادات إلى فترات طويلة من الحبس الانفرادي، وحدوث وفيات جراء التعذيب والمنع من الوصول إلى الرعاية الطبية، بالإضافة إلى منع الزيارات.

وقال التقرير إن ممثلي قوة الردع نفوا تورطهم في أي انتهاكات لحقوق الإنسان، وحددوا أن مسؤولية قوة الردع تنحصر في محيط السجن، وهو ما يتعارض مع ما تقوم قوة الردع بنشره على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، حيث تظهر مقاطع فيديو اشتراكهم في عمليات التحقيق والاستجواب.

وأكد التقرير وجود عدد غير معلوم من حالات الاحتجاز بدون العرض على النائب العام، حيث توصل الفريق إلى وجود ٢٩ حالة على الأقل تم احتجازها بدون عرضها على النائب العام منذ يونيو ٢٠١٦.

أيضاً أورد التقرير ما ذكره ممثلو قوة الردع الخاصة عن كونهم يتلقون التعليمات هاتفيا ثم يخبرون النائب العام بمكان التوقيف، فيما يتعلق بقضايا الإرهاب، وهو ما يتعارض مع ما أكدوه من أن جميع عمليات التوقيف تتم بعلم النائب العام.

أخبار ذات صلة