ليبياأخبار مميزةالمرصد

تقرير “خبراء مجلس الأمن” يتهم صدام خليفة حفتر بنقل أموال من “المركزي” لجهة غير معلومة

المتوسط:

المتوسط – سامر أبو وردة

أعد فريق الخبراء المعني بليبيا تقريراً  وقام برفعه إلى مجلس الأمن الدولي في الخامس من سبتمبر الجاري، تمكنت “المتوسط” من الحصول على نسخة منه.

حيث ذكر التقرير أنه في نهاية عام ٢٠١٧، قامت الكتيبه 106 من الجيش الوطنى بإمرة صدام خليفة حفتر بالسيطرة على فرع المصرف المركزي في مدينه بنغازي، و نقل كميات كبيرة من الأموال و الفضة إلى جهة غير معلومة.

وتابع التقرير، “كان الفرع لفترة طويلة تحت سيطرة وزير الداخلية في حكومة الوفاق الوطني، فرج محمد منصور، قبل احتجازه من جانب الجيش الوطني في ٢٠ نوفمبر عام ٢٠١٧”

وبين التقرير أن الأموال التي تم نقلها كانت عبارة عن ٦٣٩٩٧٥٠٠٠ دينار، و ١٥٩٧٠٠٠٠٠ يورو، ١٩٠٠٠٠٠ دولار، بالإضافة إلى ٥٨٦٩ عملة فضية.

وأضاف التقرير، أن أفرادا منتسبون للجيش الوطني قد ساعد على تأمين نقل تلك الأموال من فرع المصرف المركزي بنغازي دون تحديد وجهتها النهائية.

وأشار التقرير إلى تصريحات محافظ المصرف المركزي بنغازي، على الحبري، حول تلف كميات كبيره من الأموال بفعل مياه المجاري، وهي التصريحات التي كانت قد رصدتها “المتوسط” حينها، وهو ما اعتبره التقرير تناقضا في التصريحات.

أخبار ذات صلة