ليبياأخبار مميزة

«الوطنية لحقوق الإنسان»: «داعش» استغل الاقتتال في طرابلس لتنفيذ جريمته


أدانت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا ، الإعتداء الإرهابي الذي استهدف مقر المؤسسة الوطنية للنفط، صباح اليوم الإثنين، بطريق السكة في طرابلس ، والذي أسفر عن مقتل شخصين وإصابة نحو عشرة آخرين ، وذلك «في واحدة من أسوأ الجرائم الإرهابية التي تشهدها ليبيا في الآونة الأخيرة»، بحسب تعبيرها .

وأكدت اللجنة، في بيان لها اليوم الإثنين، أن هؤلاء  الإرهابيين وجدوا في ما شهدته العاصمة طرابلس خلال الأيام الماضية من أعمال العنف والاقتتال الفرصة المواتية، للتسلل وتنفيذ جريمتهم، في وقت كان «على كل الأطراف السياسية والقوى العسكرية والقوى الإجتماعية أن توحد صفوفها وجهودها لمواجهة خطر الإرهاب والقضاء عليه» .

وشددت اللجنة على ، أن التصدي لخطر الإرهاب والتطرف في ليبيا يستدعي الإسراع بإنهاء أعمال العنف والانقسام السياسي والمؤسساتي والدفع بجهود توحيد المؤسسة العسكرية والأمنية وتفعيل الأجهزة الأمنية المختصة في مكافحة الإرهاب ، والمضي قدما في إتجاه إجراء الإنتخابات وتحقيق المصالحة الوطنية والاجتماعية الشاملة في ليبيا .

وأضافت اللجنة، أن التصدي لتنظيم “داعش” في ظل توسعه وتنامي إعداد عناصره القادمين من خارج ليبيا بات يشكل خطرًا محدقًا على كل الشعب الليبي وخاصة «المناطق الرخوة التي تعاني من إنهيار المؤسسات الأمنية والعسكرية الرسمية» .

ودعت اللجنة، إليّ «تكاثف الجهود الرسمية وغير الرسمية لمجابهة هذا التنظيم الذي كشر عن أنيابه مجدداً بعد بث التسجيل الصوتي لأمير تنظيم داعش أبوبكر البغدادي خلال المدة الماضية» .

أخبار ذات صلة