ليبياأخبار مميزة

أول تصريح لمصطفى صنع الله بعد خروجه من المؤسسة الوطنية للنفط

المتوسط:

قال مصطفى صنع الله رئيس المؤسسة الوطنية للنفط، في أول تصريح له عقب خروجه من المؤسسة التي استهدفها مسلحون صباح اليوم بهجوم انتحاري: ” كنت داخل المؤسسة وسمعت دوي انفجارين، وقد تم إخلاء جميع موظفي المؤسسة الوطنية من المبنى”.

وأضاف في تصريحات صحفية، أن الهجوم الإرهابي كان عنيفاً وخلف عدداً من القتلى والجرحى .

وقد نشرت قوة الردع الخاصة صورا لأشلاء جثث عدد من المسلحين الذين هاجموا مقر المؤسسة الوطنية للنفط صباح اليوم الاثنين.

وقالت في بيان لها: « هجوما ارهابيا من داعش يستهدف المؤسسة الوطنية للنفط، وإلى حد هذه اللحظة تم العثور على أشلاء الانتحاريين البعض منهم سُمر البشرة، وتم اخلاء مبنى المؤسسة من الموظفين والمدنيين ، وجاري التحقق من هوية من كان وراء هذا التفجير الانتحاري الذي طال المؤسسة».

فيما أعلنت لجنة شؤون الجرحى طرابلس، سقوط قتيلين و10 جرحى جراء الهجوم على مقر المؤسسة الوطنية للنفط.

وقد توجهت قوات أمنية بسيارات مسلحة، إضافة إلى سيارات إسعاف إلى بوابة غوط الرمان اتجاه طرابلس، منذ قليل، عقب التفجير الإرهابي الذى استهدف المؤسسة للنفط صباح اليوم الاثنين، ويأتي ذلك عقب اقتحام قوة الردع الخاصة وقوات الأمن لمقر المؤسسة الوطنية للنفط.

وقال شهود عيان من داخل مقر المؤسسة الوطنية للنفط، إن المسلحين الذين نفذوا الهجوم على المؤسسة، قاموا بتفجير أنفسهم، فيما تمكنت قوات الردع الخاصة وقوات الأمن اللتان اقتحمتها المبنى من تصفية أحدهم.

فيما ذكرت مصادر أن قوات الأمن لا تزال تتعامل مع إرهابيين اثنين محاصرين في مقر المؤسسة الوطنية للنفط.

وكان الناطق باسم قوة الردع الخاصة أحمد بن سالم، قد قال في تصريحات صحفية، اليوم الاثنين، قد حاصرنا مقر المؤسسة الوطنية للنفط، مع توقف الاشتباكات في محيطه، مضيفا، قواتنا دخلت مع قوات أمنية أخرى داخل مقر المؤسسة الوطنية للنفط، ولا وجود لأي مسلحين حتى الآن.

وكان 6 مسلحين، من ذوى البشرة السمراء، قد نفذوا صباح اليوم، هجوما على مقر المؤسسة الوطنية للنفط، الأمر الذى أدلى لسقوط عدد من القتلى والجرحى.

كما قامت هيئة السلامة الوطنية بإخلاء بعض الموظفين العالقين في المؤسسة الوطنية للنفط، بواسطة رافعات الإطفاء بعد نشوب حريق في الطوابق العليا من المبنى.

الوسوم

أخبار ذات صلة