منوعات

أنباء تقاعد مؤسس “علي بابا” تثير التساؤلات

المتوسط:

تعد استقالة أحد أصحاب الإبداعات الخلاقة للثروات الضخمة أو عزمه على التقاعد، نبأ يمكن أن يهز عالم المال والأعمال، نظرا لضخامة قيمة المنجزات التي يقفون على قيادتها، أو في سياق الفضول الذي يحوم حول أباطرة المال ونجوم الابتكار.

رجل الأعمال الصيني، جاك ما، أحد مؤسسي عملاق التجارة الإلكترونية الصيني “علي بابا” ورئيس مجلس إدارته، كان الشغل الشاغل لمتابعي أخبار المال والأعمال ليومين ماضيين بما تردد عن عزمه التقاعد والرحيل عن إمبراطورية تقدر قيمتها بأكثر من 420 مليار دولار.

لكن خبر نية التقاعد، وبعد انتشاره من نيويورك بقوة جرى نفيه في بكين ثاني يوم، وكل ذلك كان يجري وسط حرب تجارية مستعرة بين الولايات المتحدة والصين، وتستمر تدور رحاها حول تجارة تقدر قيمتها بنحو 505 مليارات دولار، وتقذف بشظاياها ليس ببعيد عن عرّابي التجارة الإلكترونية بكلا البلدين.

 

الوسوم

أخبار ذات صلة