ليبياأخبار مميزةتقارير وملفات

الكل خاسر في اشتباكات طرابلس.. الدمار يطارد البشر والحجر والماء

محمود محي- المتوسط:

كشف مدير المكتب الإعلامي لشؤون الجرحى بوزارة الصحة مالك مرسيط عن الإحصائية النهائية التي أسفرت عنها الاشتباكات التي شهدتها العاصمة طرابلس حيث بلغ عدد الجرحى 159 جريح بالإضافة لـ 61 حالة وفاة و12 شخصاً مفقود لغاية هذه اللحظة.

قال مدير المكتب الإعلامي لشؤون الجرحى خلال تصريح له إلى قيامهم بإنشاء 3 مستشفيات ميدانية قريبة من الاشتباكات لاستقبال الحالات الناتجة عنها وتقديم الخدمات الأولية لهم ليتم بعدها نقلهم للمستشفيات والمصحات.

أشار مدير المكتب الإعلامي إلى وضع عدد من السيارات داخل مناطق الاشتباكات تحسباً لأي طارئ قد يحدث للعائلات العالقة داخل هذه المناطق أو للعائلات التي رفضت الخروج من منازلها، مؤكداً على أنه وبالتعاون مع الهيئة الليبية للإغاثة تم توفير ممرات آمنة للعائلات الراغبة بالخروج.

كما أكد على توزيع فرق الإسعاف والطوارئ عدد من المواد الإغاثية على 50 عائلة في منطقتي حي الزهور وخلة الفرجان.

تجهيز غرفة طوارئ للإسعاف

من جهة، أعلن الهلال الأحمر الليبي عن تجهيز غرفة طوارئ بفرع المنظمة في مصراته، وسوف تشرف على تجهيز سيارات الإسعاف تحسبا لأي طوارئ.

وأضاف الهلال الأحمر الليبي في تغريده على حسابه بموقع تويتر، أنه تم إنشاء تلك الغرفة نظرا للأحداث والاشتباكات الدائرة في مدينة طرابلس.

وقد شهدت طرابلس اشتباكات عنيفة منذ الأحد قبل الماضىن بين كيانات رئيسية، وهى اللواء السابع القادم من مدينة ترهونة، الذي حله المجلس الرئاسي في أبريل الماضي، وعدد من الميليشيات العسكرية، ومنها ميليشيات يقودها صلاح بادي قائد لواء الصمود.

النهر لم يسلم من الاشتباكات

على صعيد متصل، أكد جهاز تنفيذ وإدارة مشروع النهر الصناعي، تعرض بعض مواقعه ببن غشير ووادي الربيع بطرابلس إلى أضرار نتيجة للاشتباكات المسلحة التي وقعت بمدينة طرابلس خلال الأيام الماضية.

وأضاف الجهاز، خلال بيان له،اليوم الخميس، ” أنه تحييد مواقعه وإخلائها من كافة مظاهر التسلح وتمكين المستخدمين من العودة إلى عملهم”.

وأوضح الجهاز، ” أنه تعذر وصول الدعم والإمداد اللوجيستي إلى مواقع حقول الأبار يؤثر بشكل كبير على استمرار تشغيل هذه الأبار لتغذية المنظومات بالمياه”.

الوسوم

أخبار ذات صلة