ثقافة

لانا دل ري تلغي حفلها بمهرجان إسرائيل الموسيقي

المتوسط:

خضغت المغنية الأميركية لانا دل ري لضغوط من نشطاء فلسطينيين يدعون للمقاطعة، لتلغي عرضها المزمع في مهرجان موسيقي إسرائيلي.

وغرّدت، دل ري، عبر “تويتر”، اليوم السبت، قائلة إنها ستؤجل عرضها في إسرائيل “إلى حين حلول الوقت، الذي يمكنني فيه ترتيب زيارات لكل من معجبي الإسرائيليين والفلسطينيين”.

ولم يتضح ما إذا كانت الخطوة التي اتخذتها دل ري استجابة مباشرة لدعوة حركة المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات (بي دي إس)، بيد أن الأمر يمثل انتكاسة لإسرائيل، التي تسعى إلى منع تسلل السياسة إلى الفنون.

وكان من المقرر أن تكون دل ري على رأس المشاركين في افتتاح مهرجان “ميتيور” في شمال إسرائيل الأسبوع المقبل.

وتحث حركة المقاطعة الشركات والفنانين والجامعات على قطع العلاقات مع إسرائيل، وتقول الحركة إنها طريقة غير عنيفة لدعم القضية الفلسطينية، لكن إسرائيل تقول إنها تخفي وراءها هدفا بعيد المدى يهدف إلى نزع الشرعية عن الدولة اليهودية أو تدميرها.

وكانت شاكيرا أعلنت في مايو الماضي إلغاء حفل مقرر في مدينة تل أبيب، خلال الصيف، بعد حملة كبيرة نظمها ناشطون عرب وأجانب في حركة المقاطعة BDS، نظموا حملة إعلامية كبيرة حول العالم، طالبوا فيها المغنية ذات الأصول اللبنانية شاكيرا، بعدم ربط اسمها بـ”انتهاكات إسرائيل”.

 

الوسوم

أخبار ذات صلة