دولي

غضب دولي بعد قرار واشنطن حول الأونروا

ندد المتحدث باسم الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، بقرار إيقاف الولايات المتحدة التمويل الذي كانت تقدمه لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى “الأونروا”، ووصفه بأنه “اعتداء سافر على الشعب الفلسطيني وتحد لقرارات الأمم المتحدة”.

من جانبه، عبر المتحدث باسم الأونروا، كريس جانيس، عن أسف الوكالة العميق وخيبة أملها بعد القرار الذي قال إنه مثير للدهشة، نظراً لأن اتفاق التمويل الأميركي في ديسمبر أقر بالإدارة الناجحة للأونروا.

وقال جانيس في سلسلة تغريدات على تويتر: “نرفض بأشد العبارات الممكنة انتقاد مدارس الأونروا ومراكزها الصحية وبرامجها للمساعدة في حالات الطوارئ بأنها “معيبة بشكل لا يمكن إصلاحه”.

وأوضحت الأونروا، أنها تقدم خدمات لنحو خمسة ملايين لاجئ فلسطيني في الأردن ولبنان وسوريا والضفة الغربية وقطاع غزة، معظمهم أحفاد من هربوا من فلسطين خلال حرب 1948.

 

 

الوسوم

أخبار ذات صلة