ليبياأخبار مميزة

الدول الكبرى الأربعة: من يسعون لتقويض الاستقرار في ليبيا سيحاسبون على أفعالهم

أدانت حكومات فرنسا وإيطاليا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة، اليوم السبت، بشدة التصعيد المتواصل للعنف في طرابلس، والذي تسبب في سقوط العديد من الضحايا، فضلا عن كونه مازال يعرض أرواح المدنيين الأبرياء للخطر.

وأكدت الدول الكبرى الاربعة، في بيان لها،أن استهداف المدنيين والهجمات العشوائية محظور بموجب القانون الإنساني الدولي، مشيرة إلى أن مثل هذه المحاولات تأتى لإضعاف السلطات الليبية الشرعية وتعطيل سير العملية السياسية و الذي يعد أمر غير المقبول.

وحثت الدول الكبرى الأربعة،الجماعات المسلحة على الكف فورا عن جميع الأعمال العسكرية، محذرة أولئك الذين يعبثون بالأمن في طرابلس أو في أي مكان آخر في ليبيا بأنهم سيحاسبون عن أي أعمال من هذا القبيل.

وجددت الدول الكبرى الأربعة،دعمها لخطة عمل الأمم المتحدة ، والممثل الخاص للأمين العام غسان سلامة في 16 يوليو، داعية جميع  الجهات الفاعلة إلى الامتناع عن أي عمل من شأنه أن يهدد الإطار السياسي الذي وضعته الوساطة التي تقودها الأمم المتحدة والتي يلتزم بها المجتمع الدولي بالكامل.

أخبار ذات صلة