دولي

«بوتين» معلقًا على مقتل زعيم انفصالي بأوكرانيا: «جريمة خسيسة»

المتوسط:

قُتل زعيم الانفصاليين الأوكرانيين ألكسندر زخارتشنكو في انفجار وقع يوم الجمعة، في منطقة دونتسك.

 

ونقلت وكالة أنباء دونتسك عن حكومة المتمردين الذين تدعمهم روسيا قولها في بيان على موقعها على الإنترنت إن زخارتشنكو قتل في انفجار بوسط دونتسك.

 

واتهمت موسكو كييف بأنها المسؤولة عن الانفجار الذي أودى بحياة زخارتشنكو في وسط دونستك يوم الجمعة.

 

ووصف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مقتل زخارتشنكو بأنه جريمة “خسيسة” تهدف إلى زعزعة استقرار السلام الهش في المنطقة.

 

لكن بوتين لم يتهم، في بيان صدر عن الكرملين، أوكرانيا بأنها المسؤولة عن قتل زخارتشنكو وعبر عن تعازيه لأسرته.

 

من ناحية أخرى قالت لجنة تحقيق تابعة للدولة في روسيا إنها تتعامل مع قتل زخارتشنكو في إقليم دونتسك بشرق أوكرانيا على أنه من أعمال “الإرهاب الدولي”.

 

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن وزارة الخارجية قولها إن لديها كل الأسباب التي تدفعها للاعتقاد بأن كييف هي المسؤولة عن مقتل زعيم الانفصاليين في منطقة دونتسك شرق أوكرانيا في انفجار وقع يوم الجمعة.

 

ونقلت الوكالة عن ماريا زخاروفا المتحدثة باسم الخارجية الروسية قولها إن مقتل زخارتشنكو يظهر أن كييف قررت خوض “قتال دموي” وتخلت عن تعهداتها بالسعي للسلام.

 

بدوره نفت كييف مسؤوليتها عن ذلك، وقال جهاز الأمن إنه يعتقد أن الزعيم الانفصالي المدعوم من روسيا ألكسندر زخارتشنكو قُتل في شرق البلاد نتيجة خلاف بين المتمردين وداعميهم الروس.

 

وقالت يلينا جيتليانسكايا المتحدثة باسم جهاز الأمن الأوكراني “كل الاتهامات التي يمكن سماعها من الجانب الروسي غير صحيحة”.

 

أخبار ذات صلة