ليبياأخبار مميزة

“عميد تاورغاء” لـ” المتوسط”: الاعتداء على مهجري تاورغاء سافر ويتحمله الرئاسي

خاص المتوسط/ حنان سليم

أدان عبد المولى عظومة، عميد بلدية تاورغاء، الاعتداء على مهجري تاورغاء بطريق المطار في العاصمة طرابلس، واصفا “الاعتداء بالسافر بحجة غير مقبولة ويجب على كل الأعراف الدولية والعربية ان تدينه”.

وقال عظومة، في تصريح خاص لـ” المتوسط”، إن أكثر من 300 أسرة بطريق المطار منذ 7 سنوات جاءت ما وصفها بـ”ميليشيات الأمن المركزي” واعطوهم مهلة 24 ساعة وبعدها أخرجوهم بقوة السلاح والجرافات وهدموا المخيم وأخرجوهم على قارعة الطريق في العراء على مسمع ومرأى الجميع”، مشيرا إلى أن كل هذا حدث أيضا في طرابلس الامنة كما وصفها رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فائز السراج، الذي لم تحرك كل ما حدث من انتهاكات للمهجرين في العاصمة ساكنا له”

وحمل عظومة، “المجلس الرئاسي الذي يقول لدينا جيش وقوات مسلحة وهو لا سلطة له ويأتمر للميليشيات”

وقال عظومة ” نحمل المسؤولية لكافة الجهات الرسمية والأمم المتحدة ومجلس الأمن الذين أصدروا قرار رقم 1970 و1973 بشأن حماية المدنيين في ليبيا بسنة 2011

وتساءل عظومة، “أين هما اليوم من حماية المدنيين والأهالي في العراء دون حتى تأمين بقاءهم في تاورغاء”

وطالب المجلس، الجميع بالتدخل في كافة الأعراف والقوانين الربانية والإنسانية للوصول لحل سريع لانقاد الأهالي المنكوبين وتوفير الحماية اللازمة لهم وفك فتيل الأزمة.

وكان مهجرو تاورغاء في مخيم طريق المطار بطرابلس تعرضوا لهجوم مسلح من قبل الأمن المركزي أبوسليم التابع لداخلية الوفاق، وتم اعتقال أكثر من 70 شخص من داخل المخيم فجر الجمعة، وإجبار أكثر من 500 عائلة على إخلاء المخيم في ظرف 4 ساعات.

 

 

الوسوم

أخبار ذات صلة