ليبياأخبار مميزةاقتصاد

المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية يبحث أزمة إغلاق معبر رأس جدير

 

دعا المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية إلى إيجاد حلول لوضعية المعابر مع ليبيا والبحث في حلول القانونية المناسبة تسهل انسياب البضائع، وذلك على خلفية اعتصام عدد من التجار التونسيين على مقربة من معبر رأس جدير ببن قردان احتجاجا على اضطراب الوضع وتوقف حركة التجارة البينية.

وشدد المنتدى على مسئولية الدولة في احترام تعهداتها وواجبها في حفظ كرامة كل التونسيين دون تمييز وفقا لما يلزمها به دستور الجمهورية الثانية، مستنكرا ما وصفه بـ”الصمت الحكومي” تجاه الوضع على المعبر الحدودي رأس جدير وبطء التحرك الرسمي لإيجاد حلول قبل ان تتعقد الوضعية بشكل أكبر.

ويتواصل على مقربة من معبر رأس جدير ببن قردان اعتصام مجموعة من التجار من أبناء المنطقة احتجاجا على الوضع التنموي ببن قردان سواء من حيث تعطل الوعود التي أقرتها الحكومة لفائدتها، أو لتواصل أزمة معبر رأس جدير في ما يتعلق باضطراب وتوقف حركة التجارة البينية أو سوء معاملة التونسيين في ليبيا، وفق ما أفاد به الناطق الرسمي باسم المعتصمين بشير الشويخي.

ويرفع المعتصمون عدة مطالب من أبرزها دفع المسار التنموي بالمنطقة بتفعيل جملة المشاريع التنموية وايفاء الحكومة بتعهداتها تجاهها وخاصة منها المنطقة الصناعية واللوجستية، وتحسين نوعية مياه الشرب، ووضعية الطرقات، الى جانب معالجة دائمة لوضعية معبر راس جدير الحدودي من خلال حلول على المدى الطويل باعتباره المشغل الوحيد لابناء المنطقة في الوضع الراهن.

الوسوم

أخبار ذات صلة