اقتصاد

العملة التركية تهبط لمستوى قياسي جديد

سجلت الليرة التركية، الأحد، أدنى مستوى لها أمام الدولار منذ عام 2001، في أحدث حلقة من مسلسل انهيار العملة، الذي يعزوه خبراء بشكل رئيسي إلى سياسات الرئيس رجب طيب أردوغان.

وسجلت العملة التركية 7.24 ليرة للدولار الواحد، نتيجة مخاوف المستثمرين المتعلقة بمحاولة أردوغان التدخل في الشأن الاقتصادي، وتفاقم الأزمة بين أنقرة وواشنطن، وفق ما نقلت رويترز.

ويأتي هذا الانحدار، بعد “انهيار كارثي” للعملة التركية أمام الدولار، الجمعة، إذ فقدت في ذلك اليوم 20 في المئة من قيمتها أمام الدولار.

وهوت الليرة، الجمعة، لتصل إلى 6 مقابل العملة الأميركية، بعد تصريحات للرئيس التركي طلب فيها من مواطنيه دعم العملة الوطنية ببيع الدولار وشراء الليرة، وبتأثير أيضا من إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب رفع الرسوم على واردات الألمنيوم والصلب من أنقرة.

وفقدت العملة التركية 70 في المئة من قيمتها منذ بداية العام، رافعة كلفة البضائع بالنسبة للمواطنين الأتراك، كما اهتزت ثقة المستثمرين في البلاد.

ورسمت البيانات الاقتصادية، مسارا قاتما لسعر صرف الليرة التركية أمام الدولار منذ بداية العام 2018، وكانت على النحو التالي:

1.يناير 3.68 ليرة مقابل الدولار.

2.فبراير 3.81 ليرة مقابل الدولار.

3.مارس 3.94 ليرة مقابل الدولار.

4.أبريل 4.05 ليرة مقابل الدولار.

5.مايو 4.49 ليرة مقابل الدولار.

6.يونيو 4.58 ليرة مقابل الدولار.

7.يوليو 4.87 ليرة مقابل الدولار.

وبلغ سعر صرف الليرة التركية أوجه في عام 2006، إذ كان الدولار يساوي 1.42 ليرة، وفي عام 2015، بلغ سعر صرف الدولار أمام العملة التركية 2.92 ليرة.

أخبار ذات صلة