ليبياأخبار مميزة

رئيس «العمل الوطني»: ممثلو الإسلام السياسي لا يؤمنون سوى بإقصاء الآخرين

قال رئيس مجموعة العمل الوطني الليبي، خالد الترجمان، إنه لم يعد ممكنًا التعاطي مع مخرجات الإسلام السياسي في المشهد الليبي، حيث إن كل التنظيمات التي خرجت من عباءة الإخوان المسلمين في طبرق أو بنغازي أو درنة، لا تؤمن سوى بإقصاء الآخر.

وأضاف «الترجمان»، خلال مداخلة هاتفية لفضائية «ten» المصرية، أنه لا مجال للدخول في حوار مع هذه الجماعات من أجل مشاركتها في السلطة وإدخالها في المشهد السياسي، لأنها لا تؤمن بالتداول السلمي للسلطة، متابعًا: «هي قد تلعب على حراك الانتخابات حتى تصل للسلطة، وعندما تحصل عليها ستقصي كل الآخرين».

ونوه، إلى الجهود المبذولة من أجل إعادة الترتيب المدني لمدينة درنة، مستطردًا أن هناك صعوبة بالغة في التعاطي مع الإسلاميين مهما كانت إدعاءتهم بشأن التداول السلمي للسلطة والاتجاه للدولة المدنية.

وأوضح رئيس مجموعة العمل الوطني الليبي، أن القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية تعد داعمًا أساسيًا للدولة المدنية، والاتجاه نحو الانتخابات الرئاسية والبرلمانية، معقبًا: «لم نر ذلك من الذين يدّعون الديمقراطية».

 

 

أخبار ذات صلة