دولي

رومانيون مغتربون يحتشدون في بوخارست للمطالبة بإقالة الحكومة

المتوسط:

شارك آلاف الرومانيين المغتربين في مظاهرة حاشدة بالعاصمة بوخارست اليوم الجمعة احتجاجاً على تردي الأوضاع الاقتصادية والفساد المستشري والأجور المتدنية إضافة لمحاولات الحزب الاشتراكي الديمقراطي الحاكم إضعاف المؤسسة القضائية.

وطالبت المتظاهرون الحكومة بتقديم استقالتها، وسط هتافات تندد بالحزب الحاكم، فيما ظهر تدافع بين شرطة مكافحة الشغب وبين المتظاهرين عندما حاولوا اختراق الطوق الأمني لمبنى الحكومة.

ويقدر عدد الرومانيين الذين يعملون خارج البلاد بـ3 إلى 5 مليون روماني، وقد غادروا إلى دول أوروبيا الغربية سعياً منهم في الحصول على عمل لإعالة عائلاتهم داخل رومانيا، وفي هذا السياق يؤكد أحد المتظاهرين وهو سائق الشاحنة دانيال أوستافي (42 عاماً) الذي انتقل إلى إيطاليا بحثاً عن مستقبل أفضل، أن بلاده لم تستطع تقديم أي شيء لعائلته، وكذلك الأمر بالنسبة لميهاي بودوت (27 عاماً) الذي يعمل في مجال البناء، وكان غادر رومانيا عام 2014 إلى فرنسا ومن ثم إلى ألمانيا.

ويشار إلى أنه ومنذ فوز الحزب الاشتراكي الديمقراطي الانتخابات حاولت السلطة إلغاء تجريم العديد من حالات الفساد وتقدمت بمشاريع قوانين مثيرة للجدل إلى البرلمان.

يذكر أن الحزب الاشتراكي الديمقراطي فاز برئاسة الحكومة نهاية 2016، إلا أن هناك حالة استياء وسط الرومانيين الذين ينظمون بين الحين والآخر الفعاليات المنددة بالحكومة والمطالبة بإقالتها بالنظر إلى الأوضاع المتدهورة التي تشهدها البلاد، خاصة على الصعيد الاقتصادي.

أخبار ذات صلة