أخبار محلية

مستشفى طرابلس الجامعي يتخذ حزمة من التدابير لتذليل معوقات سير عمله

المتوسط:

عقد رئيس مجلس إدارة مستشفى طرابلس الجامعي -مركز طرابلس الطبي سابقا- د. نبيل العجيلي، اجتماعا موسعًا مع أعضاء مجلس الإدارة، عمداء الكليات الطبية؛ «الطب، الصيدلة، الأسنان، التقنية الطبية، التمريض، مجلس التخصصات الطبية، إدارة المناطق بوزارة الصحة».

تم خلال الاجتماع استعراض المشاكل والصعوبات التي تعيق سير عمل المركز والتي أدت لتدني مستوى الخدمات التي يقدمها للمرضى باعتباره وجهتهم من كل مناطق ليبيا.

وأكد «العجيلي»، بأن الطبي يعيش أسواء أيامه من العام 2013 إلى الآن رغم الخطوات التي تم اتخاذها لتحسين خدماته متمثلة في صيانة الأجهزة والمعدات الطبية وتوفير الأدوية، ومواد تشغيل المعامل إلا أن البيروقراطية الإدارية والمالية هي من تعيق كل الجهود المبذولة لحلحة المشاكل والصعوبات التي يواجهها.

وفي سياق متصل، أثنى على الجهود التي يبذلها العاملين في المركز بمختلف تخصصاتهم لتقديم أفضل الخدمات للمرضى رغم شح الإمكانيات وأشار لصيانة عديد الأجهزة التشخيصية ومنها الأشعة العلاجية المتوقفة منذ سنوات، والتي أسهمت بشكل مباشر في تخفيف عبء مصاريفها على عاتق المواطن التي يتكبد مشاق السفر لإجرائها في الخارج وترهق خزينة الدولة.

وأكد المجتمعون على ضرورة دخول كل مرافق «المستشفى الجامعي» للصيانة الدورية بالتعاقد مع الشركات المختصة المحلية والعالمية التي لم تدخل صيانة من افتتاحه عام 1996، في إشارة لكل من «المطعم، المغسلة، المنطقة الصناعية، مصنع الأكسجين والغازات الطبية»، حتى يتمكن من أداء المهام الموكلة له على أكمل وجه خدمة للمرضى باعتباره من أكبر المستشفيات في ليبيا بسعة 1200 سرير، والتأكيد على ضرورة البحث عن آليات تمويله من خلال هذه المرافق، والذي وصلت ديونه المستحقة على شركات الأدوية والمعدات الطبية من العام 2013 إلى الآن أكثر من 80 مليون دينار ليبي، كي لايتوقف عن تقديم خدماته للمرضى بسبب عدم تسييل ميزانية له.

كما ناقش الحضور كيفية مساهمة الكليات الطبية في العملية التعليمية بالمستشفى باعتباره جامعي وفتح المجال أمام الطلبة لتطبيق البرنامج العملي داخل الأقسام، حيث أكد رئيس مجلس الإدارة بأن خريجي كلية التمريض ستكون لهم الأولية في العمل بالمستشفى لسد العجز في بعض التخصصات ومنها التمريض بعد عودة العناصر الطبية المساعدة الوافدة الى بلدانها.

وتم الاتفاق على عقد اجتماعات دورية لاستعراض ما تم إنجازه والخطوات المتخذة لترتيب البيت الداخلي للمستشفى حتى يستطيع تقديم خدمة طبية عالية الجودة تسهم في إعادة الثقة في الطبي بالليبي وتوطين العلاج بالداخل.

يذكر أن رئيس المجلس الرئاسي قد صدر القرار رقم «247»، لعام 2018، بإعادة تنظيم المركز ليسمى «المستشفى الجامعي طرابلس»، ليقدم خدمات المستوى الثالث من الرعاية الصحية كعلاج الحالات المستعصية وإجراء العمليات الكبرى، وإجراء البحوث والدراسات التي تعني بالأمراض المختلفة، واستقبال الحالات المحالة من المستشفيات الأخرى بكل مناطق ليبيا، بالإضافة وتدريب وتأهيل الأطباء، وتكون له الشخصية الاعتبارية والذمة المالية المستقلة وتكون تبعيته لمجلس الوزراء.

 

الوسوم

أخبار ذات صلة