ليبياأخبار مميزةالمرصد

“الدباشي”: لن يتم شيء في جلسة البرلمان اليوم..و”الإخوان” و”الرئاسي” و”الاستشاري” مستفيدون من تأخير الانتخابات

المتوسط – سامر أبو وردة

علق مندوب ليبيا السابق لدى الأمم المتحدة، إبراهيم الدباشي، على أداء مجلس النواب في إصدار قانون الاستفتاء على الدستور قائلاً، “كان يفترض أن يتم إنجاز هذا الاستحقاق منذ عام، والآن، بجانب الفوضى، دخلنا في مرحلة العبث”

وقال الدباشي، في تصريحات تليفزيونية رصدتها “المتوسط”، إن الشعب محتقن ويريد الخروج من هذه الأزمة بأسرع وقت، مضيفا أن مخرجات اتفاق باريس قد وضعت الإطار المناسب لإجراء العملية الانتخابية بنهاية العام الجاري.

ورأى”الدباشي” أن الاستفتاء على مشروع الدستور الحالي لن يحل المشكلة، وأنه في حد ذاته مشكلة، سواء جاءت النتيجة نعم أم لا، لافتاً إلى وجود مشكلات عديدة ومواد خلافية فيه، ومتابعا، “إذا جاءت النتيجة بـ “نعم” فسنحتاج لسنة على الأقل حتى نستطيع التخلص من الأجسام السياسية الحالية، وإذا جاءت النتيجة بـ “لا”، فسوف يتم إعادة مشروع الدستور إلى الهيئة التأسيسية لصياغة الدستور مرة أخرى دون تحديد سبب رفضه، وبالتالي تبدأ خلافات جديدة، وسيكون ذلك دخول إلى المجهول”

وأكمل، “هناك حالة من عدم المسؤولية من جانب رئيس وأعضاء مجلس النواب، وعدم وجود خبرة لدى الرئاسة تدخلنا في نقاشات سفسطائية، فالبرلمان مازال متأثرا بطريقة المؤتمرات الشعبية”، متوقعا عدم إتمام الاستحقاق خلال جلسة اليوم الثلاثاء، والتأجيل لأسابيع قادمة.

وأردف قائلاً، “الهدف من هذه العبثية تأجيل الانتخابات لصالح دول معينة تعارض إجراء الانتخابات هذا العام، والمستفيدون من هذا التأجيل الإخوان المسلمين، بالإضافة إلى أعضاء المجلس الرئاسي ومجلس الدولة الاستشاري الذين يفضلون استمرار الوضع القائم من أجل أن يستمروا في الحصول على رواتب ضخمة وامتيازات”

أخبار ذات صلة