ليبياأخبار مميزة

“عضو التأسيسية” يكشف لـ “المتوسط” أسباب استقالة رئيس هيئة الدستور

خاص المتوسط

أكد عضو هيئة صياغة الدستور عن دائرة بنغازي، الدائرة الفرعية توكرة، إبراهيم البابا ان تقديم رئيس الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور، نوح عبد السيد، استقالته في هذا الوقت يوضح مدى الضغط الكبير الذي تعرض ويتعرض له أعضاء الهيئة التأسيسية خصوصاً بعد اعتماد مشروع الدستور، مستشهدا بما تعرض له أعضاء الهيئة يوم التصويت من ضرب واهانات وحصار لأكثر من خمس ساعات في مقر الهيئة بمدينة البيضاء يوم التصويت العام الماضي في نفس هذا التاريخ، والهدف من ذلك هو عرقلة المسار الدستوري للدولة الليبية الذي ينتج عنه سلطات ومؤسسات وفق دستور دائم ينهي المراحل المؤقتة التي جلبت الفوضى والفساد.

وأضاف البابا، في تصريح خاص لـ “المتوسط” أن “الهيئة التأسيسية نظمت في لائحتها الداخلية مسائل استقالة الرئيس او أي عضو من أعضاء الهيئة، وفي حالة استقالة الرئيس سيتولى نائب الرئيس إدارة الهيئة الى حين انتخاب رئيس جديد وأيضا في حال تقديم أي عضو بطلب استقالة يتطلب ذلك قرار من الهيئة التأسيسية في جلسة بنصاب محدد فيها لقبولها وقد حدثت وقائع مشابهة في السابق وتعاملت معها الهيئة وفق لذلك”.

وأردف البابا، ان الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور الليبي رغم كل الضغوطات ماضية في اكتمال المسار الدستوري إلى نهايته إلى ان يثمر بإقرار دستور دائم بعد استفتاء الشعب الليبي عليه ينبثق عنه سلطات تنفيذية وتشريعية دائمة من خلاله تنعم الدولة الليبية بالاستقرار والسيادة والتنمية.

ورأى البابا، ان مسألة تقديم رئيس الهيئة التأسيسية لاستقالته هي مظهر من مظاهر الديموقراطية خصوصاً في ظل تشبث الكثير في ليبيا بمناصبهم ما أدى ذلك على عرقلة أداء الكثير من المؤسسات.

وأشار البابا، إلى أن، عبد السيد ترأس الهيئة التأسيسية في أصعب الظروف واعتمدت الهيئة في وقت رئاسته مشروع الدستور وذلك يوم 29 يوليو 2017 في مدينة البيضاء.

وكان رئيس الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور، نوح عبد السيد، أعلن استقالته من منصبه.

وأرجع نوح، سبب الاستقالة إلى ما وصفه بالعوائق الكثيرة المتعلقة بالعمل والمضي نحو الاستقرار.

ويأتي قرار الاستقالة قبل يوم واحد من عقد مجلس النواب جلسته من أجل الاستفتاء على الدستور والتي من المقرر عقدها غدا وبعد غد الاثنين للتصويت على قانون الاستفتاء على الدستور لإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية في العاشر من ديسمبر المقبل، وفقا لاتفاق باريس.

الوسوم

أخبار ذات صلة