ليبياأخبار مميزة

المتحدث باسم قوة الردع: مقتل السيدة الحامل وزوجها بـ«الخطأ»

المتوسط:

قال المتحدث باسم قوة الردع الخاصة أحمد سالم، إن “مقتل زوجة متهم في منطقة الفرناج البارحة كان بالخطأ إثر اندلاع الاشتباك مع المتهم”.

وأضاف سالم أن “المتهم هو من بادر بالاشتباك برميه قنبلة يدوية نحوهم، قبل أن يُقتل ويصاب خمسة من أفراد القوة التي كانت تنفذ أمر قبض من النيابة العامة”.

وأفاد سالم بأن المتهم لا يواجه تهمة انتمائه لتنظيم الدولة، بل مطلوبٌ في قضايا جنائية، مردفا أنهم ضبطوا أسلحة في المنزل، بعد الحادثة، وفق قوله.

وكانت قوة الردع الخاصة داهمت يوم الثلاثاء منزلا للقبض على سائق تاكسي بسبب الميراث، وكان عدد السيارات الأمنية الموجودة بمنطقة الفرناج يصل لقرابة 16 سيارة تويوتا، 5 سيارات كبيرة تم تحميل بضائع فيها يرجح أن تكون أسلحة.

وداهمت قوة الردع منزل شخص يدعي محمود عقارب سائق (تاكسي) ورفض تسليم نفسه وحدث تبادل لإطلاق النار أدى إلى وفاة زوجة السائق، وكانت حاملاً بتؤام وتدعي “نجاح النعيمي”، مما أجبر زوجها للخروج والرماية وجهاً لوجه مع القوة المهاجمة، وأصيب ثلاثة أشخاص من الردع وتم قتل المجني عليه.

وكان فيديو انتشر، الأربعاء، في وسائل التواصل الاجتماعي، تتحدث فيه امرأة عن حادثة مقتل أخ زوجها “سلفها” وزوجته الحامل بتوأم في الشهر السادس، إضافة إلى إصابة طفل يبلغ عمره عاما واحدا برصاصة نقل على إثرها إلى العناية.

وقالت المتحدثة في الفيديو إن “أفراد القوة قتلوا الزوجة قبل مقتل الزوج، الذي اشتبك معهم حتى لا يدخلوا منزله”، مضيفة أنهم أخذوا جثة القتيل من بين يدي أمه وأخته وأحدهم يدّعي أن القتيل “داعشي”.

الوسوم

أخبار ذات صلة