ثقافة

500 ساعة من يوميات تنظيم “القاعدة” تتحول إلى شريط سينمائي

المتوسط:

أفادت وسائل إعلام سعودية بأن شريطا وثائقيا حول العمليات الإرهابية التي خطط لها تنظيم “القاعدة” في المملكة، سيعرض في دور السينما ببريطانيا يوم الجمعة المقبل.

ولفتت صحيفة “عكاظ” إلى أن هذا الشريط يتضمن لقطات صوّرت “داخل معسكر تدريبي لأفراد التنظيم الإرهابي في منطقة صحراوية”.

كما يحتوي شريط “درب الدم” على مشاهد حقيقية “صورها الإرهابيون أنفسهم عندما كانوا يخططون لتفجير سيارات مفخخة في مصافي النفط بمدينة بقيق في المنطقة الشرقية للمملكة، والتي بها أكبر حقول النفط على مستوى العالم، وهي العملية الإرهابية التي أفشلتها قوات الأمن في فبراير 2006”.

وأوضحت الصحيفة أن المشاهد التي صوّرت من قبل عناصر تنظيم “القاعدة” والتي أنجزت بين عامي 2003 و2005، كشفت “كيف يتم غسل أدمغة المجندين المراهقين قبل إرسالهم في مهماتهم الانتحارية”.

ورصدت عددا من المواقف في هذا الشريط منها أن العرض الدعائي للفيلم الوثائقي يظهر “الإرهابيين وهم يلهون ويضحكون خلال المعسكر التدريبي وأثناء التحضير للهجمات الإرهابية الوحشية على أهداف مدنية داخل المملكة”.

هذا الشريط الوثائقي الذي سيبدأ عرضه في 13 يوليو مدته 92 دقيقة، وهو من إخراج البريطاني جوناثان هاكر، وإنتاج مارك بوال.

وكشف المخرج في تصريح صحفي أنه “قضى أكثر من عام لإعداد الفيلم بعد حصوله على نسخ لـ500 ساعة من فيديوهات القاعدة التي حصلت عليها القوات الأمنية السعودية في معسكر تدريبي في الصحراء”.

الوسوم

أخبار ذات صلة