منوعات

زوج مصرى يقيم دعوى نشوز ضد زوجته بسبب جنونها بالأبراج

المتوسط:

“عشت مع زوجتى 12 سنة وأنا أتحمل التفاهات والمعتقدات الغريبة التى تؤمن بها، فأيام حياتى لا تمر دون حديث زوجتى مع النصابين والدجالين ممن يقرؤون الطالع والأبراج والأفلاك السماوية، ورغم ذلك صبرت من أجل الحفاظ على الطفلين الذى أنجبتهم منها إلى أن جن جنونها وقررت أن تشاركهم معها فى تلك الخزعبلات وكادت أن تتسبب فى قتلهم”، حسب ما نشرته مواقع إخبارية مصرية.

يهذه الكلمات تحدث “مصطفى.أ” الزوج البالغ من العمر 39 عام أمام محكمة الأسرة المصرية بزنانيرى، فى دعوى النشوز التى أقامها ضد زوجته، والتى حملت رقم 8310 لسنة 2018 مطالبا بردها لبيت الطاعة، بسبب خروجها عن طاعته وإنسياقها وراء الخارجين عن القانون.

وأضاف مصطفى: تزوجتها بعد قصة حب ولم تكن تتصرف بجنون مثلما تفعل معى الأن وعشت معها فى سعادة ورزقت منها بنجلى حاتم وعلى، ولكن سرعان ما أنهارت كل أحلامي بمنزل مستقر، بعدما أصبحت ترافق صديقاتها فى النوادى وتخرج وتترك الاهتمام بطفليها وتتركهم للمربية، واستمرت سنوات على تلك الحالة وأنا أصبر على ذلك البلاء.

وتابع الزوج: تدهورت حالتها وأصبحت مريضة نفسيا بحب الدجالين والسيدات التى تقرأ الفنجان والأبراج وكانت تبدد كل أموالى عليهم، وعندما أرفض تستدين من صديقاتها وأقاربنا وأضطر فى النهاية لسداد تلك المبالغ خوفا من الفضائح، وكانت أحيانا يتجاوز إنفاقها على تلك الخزعبلات 100 ألف جنيه فى الشهر الواحد مستغلة تجارتى وكدى فى جمع تلك الثروة.

واستكمل مصطفى معاناته: شكوت لأهلها وحاولوا معها ولكنها لم تستجيب واستمرت على ما هى فيه من أفعال مقيتة حتى علمت مؤخرا أنها أصطحبت نجليها لأحد الدجالين وعرضتهم لتلك الأعمال الشاذة بعد أن قرر الدجال أحداث جرح بسكين فى يدهم حتى يقوم بعمل تعويذة لهم بعد تنبأ العرافة التى على علاقة بها بموتهم.

ويتابع الزوج: كادت أن تقتل الطفلين بسبب جنونها وعندما طالبتها بقطع علاقتهم بهم تركت المنزل، واصطحبت الطفلين ورفض رؤيتى لهم وأقامت دعوى طلاق مما دفعنى لإقامة دعوى لإثبات نشوزها لحماية الطفلين ومحاولة ضمهم لحضانتى.

الوسوم

أخبار ذات صلة