عربي

مبادرة فلسطينية جديدة لإنهاء الانقسام بين “فتح” و”حماس”

المتوسط:

تقدم العالم الفلسطيني، الدكتور عدنان مجلي، بمبادرة سياسية جديدة أمام نخبة من السياسيين والأكاديميين بقطاع غزة، لإنهاء الانقسام بين حركتي “فتح” و”حماس”، وتتضمن المبادرة عودة السلطة الفلسطينية لإدارة الحكم في غزة، ودخول “حماس” لـ”منظمة التحرير” وتشكيل حكومة إنقاذ وطني تحظى بثقة مختلف القوى السياسية.

وأكد مجلي في تصريحات لمراسل فضائية “الغد” في غزة، حازم البنا، أن تلك المبادرة هي فلسطينية بحتة، جاءت بعد الاستماع للأطراف كافة سواء في الضفة الغربية أو بقطاع غزة أو بالخارج والمجتمع الدولي أيضا، مشيرا إلى أن هناك قواسم مشتركة يمكن أن يجتمع عليها الفلسطينيين والمجتمع الدولي كذلك.

ورأى مجلي أن مبادرته تتطلب إعادة إحياء المجلس التشريعي وإجراء انتخابات عامة وتوحيد كافة القوى والتشكيلات العسكرية في غزة ضمن قوات الأمن الوطني التي ستخض لإدارة تامة من قبل الحكومة الفلسطينية، مع دعوة حماس لتجميد تطوير الأسلحة وحفر الأنفاق واعتماد المقاومة الشعبية السلمية وسيلة للعمل الوطني في تلك المرحلة.

وأوضح عدد من المحللين السياسيين أن المبادرة قد تشكل فرصة جديدة أمام الفلسطينيون للوصول إلى مخرج وطني يحقق الوحدة ويحفظ القضية الفلسطينية من مشاريع التصفية، وأكد المحلل السياسي الفلسطيني، مخيمر أبو سعدة، في تصريحات لـ”الغد” أن تلك المبادرة بحاجة إلى تطوير للوصول إلى شراكة استراتيجية بين “فتح” و”حماس” بدون التركيز على الانتخابات فقط، من جانب أخر أوضح رئيس “بيت الحكمة للاستشارات وحل النزاعات، أحمد يوسف، أن تلك حظوظ القبول بتلك المبادرة لدى الفصائل الإسلامية وحماس كبيرة جدا، خاصة أنها تبقيهم ضمن اطار شراكات سياسية وتضمن الدخول لـ”منظمة التحرير”.

الوسوم

أخبار ذات صلة