ليبياأخبار مميزة

بالأرقام ..«الوطنية للنفط» تحذر من تبعات إغلاق موانئ الهلال النفطي

المتوسط :

حذّرت المؤسسة الوطنية للنفط من إيقاف عمليات تصدير الخام من المحطات النفطية المغلقة حاليا من طرف القيادة العامة للقوات المسلحة.

وأفادت المؤسسة، اليوم الأحد، بأن الإعلان الفوري عن حالة القوة القاهرة الآن سيكون له عواقب وخيمة على الشركات التابعة للمؤسسة،وكذلك على الاقتصاد الوطني و الليبيين على المدى الطويل والقصير.

وأشارت المؤسسة، أن منطقة الزويتينة تعد منطقة عمليات هامة لعدد من الشركات العاملة في إنتاج الغاز والمكثفات و غاز الطبخ LPG. و الذي يقدر إجمالي الخسائر اليومية الناتجة عن عمليات الإغلاق في كل من موانئ السدرة، وراس لانوف، والحريقة، والزويتينة بنحو 850 ألف برميل من النفط الخام يوميا، بالإضافة إلى 710 مليون قدم مكعب يوميا من الغاز الطبيعي المستخدم بشكل أساسي في توليد الكهرباء بمحطات شمال بنغازي والزويتينة، إضافة إلى تزويد الحقول بالطاقة الكهربائية والغاز، فضلا عن ما يزيد عن 20 ألف برميل يوميا من المكثفات.

وأوضحت المؤسسة أن توليد الطاقة في محطات كهرباء الزويتينة و شمال بنغازي يتأثر بشكل سيئ حيث تواجه المؤسسة بالفعل عجزا في ميزانية استيراد المحروقات، فضلا عن عدم قدرتها على تعويض الغاز المفقود بسبب الإغلاق عن طريق استيراد المزيد من الوقود السائل البديل عن الغاز من الخارج.

وأشارت المؤسسة أن حجم  خسائر الإيرادات اليومية المرتبطة بإيقاف إنتاج النفط الخام والمكثفات والغاز الطبيعي يقدر بمبلغ 67.4 مليون دولار.

هذا وجددت  المؤسسة، دعوتها إلى القيادة العامة إلى إنهاء الإغلاق والسماح للمؤسسة الوطنية للنفط بالقيام بدورها الحيوي والاقتصادي المعترف به دوليا باعتبارها الجهة الليبية الوحيدة المسؤولة عن استكشاف وإنتاج وتصدير المنتجات النفطية وعدم القيام بذلك سيكون له عواقب وخيمة أخرى على البنية الأساسية التشغيلية الرئيسية لقطاع النفط والغاز و كذلك المالية العامة للدولة.

وكشفت الوطنية للنفط عن الخسائر المحتملة للشركات حال إغلاق الموانيء كالتالى:

أولا: شركة سرت لإنتاج وتصنيع النفط والغاز

قالت  المؤسسة، نظرا لضعف القدرة التخزينية بالبريقة، والتي تقدر حاليا بخمسة أيام فقط، ستكون هناك خسارة بمعدل 60 الف ب/ي (بقيمة تبلغ 4.4 مليون دولار يوميا). وعند استنزاف النفط المخزن، ستضطر مصفاة البريقة إلى الإغلاق.

وأظهرت المؤسسة أن إيقاف تصدير المكثفات المرتبطة بإنتاج الغاز سيؤدى إلى إجبار شركة سرت على وقف إنتاج الغاز مما سيؤثر على عملية تزويد محطات توليد الكهرباء في شمال بنغازي والزويتينة، وفقدان غاز الوقود في منطقة البريقة، وإغلاق المصانع البتروكيميائية في البريقة.

وأشارت المؤسسة بأنه من أجل مواصلة إنتاج الغاز (للسماح لمحطات الطاقة بمواصلة نشاطها)، سيكون الخيار الوحيد هو حرق المكثفات ما يساوي خسارة تقدر بـ 775000 دولار في اليوم، إضافة إلى الأضرار البيئية الكارثية التي يمكن أن تنجم عن ذلك.

ثانيا: شركة مليته للنفط والغاز

كشفت المؤسسة أن توقف إنتاج الغاز بحقلي أبو الطفل والرمال سيتسبب في خسائر تقدر بـ 72 ألف ب/ي، بالإضافة إلى خسارة 110 م.ق.م/ي من إنتاج الغاز بحقل أبو الطفل، وستكون نتائج ذلك وخيمة في عملية تزويد محطات توليد الكهرباء بالزويتينة وشمال بنغازي بالغاز.

وأوضحت المؤسسة بأن إغلاق معمل الغاز بميناء الزويتينة والتابع لشركة الزويتينة للنفط سيؤدى إلى توقف إنتاج الغاز النفطي المسال LPG، الذي يعتبر ضروريا لتزويد المنازل في شرق المحطة.

وأوضحت  المؤسسة بأنه يتوجب إزاحة 130 كيلومتر من النفط الخام ذا المواصفات الشمعية من خط الأنابيب حقل أبو الطفل –  الزويتينة، ممّا يتطلبّ كميات ضخمة جدا من المياه تصل إلى مليون برميل، إضافة إلى ضرورة حقن الخط بكميات أخرى من المواد الكيميائية المكلفة لمنع التآكل والترسبات.

ثالثا: شركة الزويتينة للنفط

وأفادت الشركة بأن  إيقاف حقن الغاز الطبيعي في حقل 103D  سيتسبب في خسائر لإنتاج النفط تقدّر بـ 15 ألف ب/ي، وكذلك ايقاف كامل لحقول ونترشل 97، بمعدل خسائر تقدر بـ 10 ألاف ب/ي من النفط الخام ومعدل 10 م.ق.م/ي من الغاز الطبيعي.

 

رابعا: شركة الواحة للنفط

أفادت المؤسسة بأن إيقاف الانتاج من حقول شركة الواحة للنفط بمعدل 300 ألف ب/ي، بالإضافة إلى الخام الراكد المتبقي في خطوط الأنابيب نتيجة للتآكل والتسرّبات والتأثير المناخي، وكذلك توقف انتاج الغاز من حقل الفارغ بمعدل 75 م.ق.م/ي والذي يحقن في حقل 103D، وأيضا توقف إنتاج الغاز من حقول شركة الواحة سيتسبب في تشغيل منظومة الرفع بالغاز بشركة سرت لحقل زلطن، مما سيؤدي إلى خسائر تقدر بـ 20 ألف ب/ي من الخام

خامسا: شركة الخليج العربي للنفط

أوضحت المؤسسة أن إيقاف انتاج حقول شركة الخليج (مسلة والسرير والنافورة وماجد) مع خسائر انتاج إجمالية تقدر بحوالي 300 ألف ب/ي،مشيرة بأنه سيكون من الضروري إيقاف الإنتاج عند استنفاذ الخام المخز، وكذلك إيقاف مصفاة طبرق ذات السعة التصميمية 20000 برميل يومي، والتي تغذي منطقة عمليات الخليج وشركة البريقة ومدينة طبرق وبعض المناطق المجاورة ومصفاة السرير ذات السعة التصميمية 10 الاف برميل يوميا ومحطة كهرباء السرير، وكذلك إزاحة خام السرير ذو المواصفات الشمعية باستخدام خام مسلة من خط الأنابيب السرير-الحريقة

سادسا: شركة ونترشل

أوضحت المؤسسة أن ايقاف كامل لحقول ونترشل، ممّا يتسبّب في خسائر في إنتاج النفط تقدّر بحوالي 60 ألف ب/ي، وكذلك إيقاف انتاج وضخ الغاز الطبيعي الى حقل 103D بمعدل 45 م.ق.م/ي

 

 

 

 

الوسوم

أخبار ذات صلة