حوارليبياأخبار مميزة

«سعد البدري»: قريبًا.. تشكيل غرفة عمليات طوارئ من الجيش لحماية المنشآت النفطية

حوار – المتوسط :

قال عضو مجلس النواب، سعد البدري، إنَّ الجيش الوطني الليبي سيقوم بـ تشكيل غرفة عمليات طوارئ لحماية المنشآت النفطية خلال الأيام القادمة، مُشيرًا إلى أنَّ الجيش أصبحَ يُسيطر على منطقة الجنوب بوضع أفضل مما كان عليه في السابق.

وأعرب «البدري»، خلال حوارٍ له مع صحيفة «المتوسط»، عن أمله إجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية في شهر ديسمبر المقبل، مشيرًا إلى أنَّ لجنة وضع خارطة الطريق المشكلة من النواب ستكون على رأس جدول أعمالها مناقشة مشاريع قوانين الاستفتاء والانتخابات البرلمانية والرئاسية.

حوار/ ماري جرجس:

ما هيَّ لجنة وضع خارطة الطريق المُشكلة مؤخرًا من النواب؟

أعضاء مجلس النواب اقترحوا تشكيل لجنة لوضع خارطة طريق لآلية عمل المجلس، وتهدفُ إلى إعادة هيكلة جدول أعمال الجلسات خلال الفترة القادمة وتنظيم العمل الداخلي للمجلس، ولكن حتى الآن اللجنة في مرحلة التأسيس.

 

كيف سيتم اختيار أعضاء اللجنة؟

من المقرر، أن يكون لكل دائرة مجموعة مكونة من اثنين أو أكثر على حسب مساحتها الجغرافية.

 

أين تعقد اللجنة جلساتها؟

تفتتح اللجنة اجتماعاتها في مقرها الرئيسي بمدينة بنغازي.

 

هل تنتقل جلسات «النواب» إلى بنغازي؟

من الممكن أن تكون جلسات الأسبوع القادم في مدينة طبرق، وبعدها سيتم عقد الجلسات في مدينة بنغازي، وهذا يرجع لرؤية لجنة جدول أعمال مجلس النواب.

 

هل تتوقع إجراء الانتخابات في شهر ديسمبر القادم؟

أتمنى إجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية في شهر ديسمبر القادم، وحل مشاكل الليبيين في أسرع وقت ممكن.. ونحن ندعم بقوة من يدعو للإصلاح والتغيير وحل القضايا العالقة.

 

هل ستساهم «اللجنة» في إقرار مشروع قانون الاستفتاء؟

من ضمن استحقاقات لجنة جدول أعمال مجلس النواب الجديدة النظر في مشروع قانون الاستفتاء، وكذلك مشروع قانون الانتخابات البرلمانية والرئاسية.

 

ما آخر تطورات «الاتفاق السياسي»؟ 

خلال الأيام القادمة، سيكون هناك جديد داخل لجنة الحوار بين مجلسي النواب والدولة للنظر في «الاتفاق السياسي» الذي تمَّ توقيعه في مدينة الصخيرات بالمغرب.

 

متى يُعلن الجيش سيطرته على الجنوب بشكل كامل؟

أطمئن الجميع، بأنَّ الجيش الوطني الليبي في الجنوب يضع سيطرته على هذه المنطقة بوضع أفضل من السابق.. والوضع ممتاز حاليًا.. فـ المنطقة الغربية تمَّ السيطرة عليها بالكامل.

 

ما هيَّ تحركات مجلس النواب في تقديم المساعدات للنازحين من درنة؟

«النواب» أعطى تعليماته للحكومة المؤقتة بضرورة تقديم كافة المساعدات اللازمة للنازحين، ونحن كمجلس تشريعي بالدرجة الأولى دورنا هو إعطاء توصيات للحكومة المؤقتة لتيسير كافة الظروف وتقديم كل الخدمات للنازحين سواء من مدينة «درنة» أو من المناطق الأخرى.

 

هل هناك خطة لحماية المنشآت النفطية؟

بعدما قام الجيش الوطني الليبي بفرض سيطرته الكاملة على منطقة «الهلال النفطي»، تمَّ تشكيل غرفة عمليات طوارئ لتأمين كامل للمنطقة لحمايتها من أي عمليات تخريب.

أخبار ذات صلة