رياضة

رسميا.. إقالة مدرب إسبانيا قبل ساعات من انطلاق المونديال

المتوسط:

أعلن لويس روبياليس رئيس الإتحاد الإسباني لكرة القدم إقالة جولين لوبيتيجي من منصبه كمدير فني للمنتخب الإسباني وذلك قبل يومين من مباراة الفريق أمام نظيره البرتغالي في مستهل مشواره ببطولة كأس العالم 2018 بروسيا.

وجاءت إقالة الاتحاد الإسباني للوبتيجي بعد إعلان فريق ريال مدريد الإسباني تعاقده مع المدرب الإسباني مساء أمس الثلاثاء.

وعقد لويس روبياليس مؤتمر صحفي صباح اليوم، بعد يوم واحد فقط من إعلان لوبتيجي مدرباً للنادي الملكي، من أجل إعلان إقالته من تدريب المنتخب الإسباني.

وقال روبياليس في المؤتمر الصحفي: “مفاوضات لوبيتيجي مع ريال مدريد جرت دون علم الإتحاد الإسباني، هناك أُسس واضحة يجب الوفاء بها”.

وأضاف: “لا أشعر بالخيانة من طرف لوبيتيجي بل أن عمله مع المنتخب لا تشوبه شائبة، لكن المزعج هو أنه كيف تم ذلك دون علم الإتحاد الإسباني، وعلينا أن نعمل على سلسلة من القرارات قبل يومين من كأس العالم، هناك الكثير من العمل لنقوم به”.

وأردف رئيس الاتحاد الإسباني: “لدي علاقة وثيقة مع لاعبي المنتخب كما هو الحال مع لوبيتيجي، إنه قرار مُعقد للغاية، نحن في وضعٍ مُعقد ولكن اللاعبين والجهاز الفني الجديد سيقومون بكل ما هو ممكن لإيصال المنتخب إلى أبعد مدى”.

وتابع روبياليس: “المنتخب هو مُلك لجميع الإسبان، لا يمكنك أن تتخذ هذا القرار قبل يومين أو ثلاثة من بدء كأس العالم ولذلك أُجبرنا على إقالته، أنا مُعجب كثيراً بجولين لوبيتيجي واحترمه للغاية، أرى أنه مدرب ممتاز ولهذا السبب فإن قرار الإقالة صعب”.

وواصل: “لا يمكن لأحد العاملين في الإتحاد الإسباني بأن يتفاوض مع طرف آخر ويُخبرنا قبل الإعلان الرسمي بـ5 دقائق، كان يجب أن نقوم بردة فعل، أنا متأكد من أن اتخاذ قرار الإقالة في مثل هذا الوقت سيجعلنا أكثر قوة”.

وأضاف روبياليس: “إذا رغب أحد في التفاوض مع أحد العاملين لدينا فعليه الحديث مع الإتحاد الإسباني، المنتخب هو الأهم وكأس العالم هي البطولة الأكبر، الإتحاد الإسباني كان بعيد عن كل ما جرى من مفاوضات، لقد تصرفنا بضمير ومسؤولية”.

 

 

 

الوسوم

أخبار ذات صلة