رياضة

لاعب وحيد من مونديال 2002 سيلعب في مونديال روسيا

المتوسط:

حصل مدافع المنتخب المكسيكي المخضرم رافائيل ماركيز على فرصة ذهبية ليصبح اللاعب الوحيد، الذي يمكنه خوض منافسات كأس العالم 2018 بين لاعبي مونديال 2002.

ويستعد رافائيل ماركيز (39 عاما)، للمشاركة في مونديال روسيا مع منتخب بلاده للمرة الخامسة، بعد أن سجل حضوره في نهائيات العرس الكروي العالمي، في الأعوام (2002 و2006 و2010 و2014)، ليصبح بذلك ثالث لاعب يخوض خمس نسخ متتالية لنهائيات كأس العالم.

ونجح لاعبان اثنان فقط في خوض خمس دورات نهائية في بطولة كأس العالم في صفوف منتخبي بلديهما، وهما:

مواطن ماركيز الحارس أنتونيو كارباخال، الذي شارك في دورات (1950، 1954، 1958، 1962، 1966)، حيث خاض مشاركته الأخيرة في مونديال إنجلترا 1966، وهو في سن الـ37 عاما.

والثاني هو اللاعب الألماني لوثر ماتيوس، الذي لعب مع منتخب بلاده خمسة نهائيات عالمية أيضا، بداية من مونديال إسبانيا 1982، عندما كان يبلغ من العمر 21 عاما، ومونديال المكسيك 1986، ومونديال إيطاليا 1990، الذي ساهم في إحراز بلاده باللقب العالمي فيهما، ومونديال أمريكا 1994، ومونديال فرنسا 1998، ويعد من أكثر اللاعبين مشاركة في مباريات نهائيات كأس العالم، برصيد 25 مباراة.

الوسوم

أخبار ذات صلة