ثقافة

العناني: انتهاء المرحلة الأولى لمشروع المتحف المصري الكبير نهاية 2018

المتوسط:

صرح الدكتور خالد العنانى، وزير الآثار المصري، بأنه من المتوقع الانتهاء هندسيا من المرحلة الأولى لمشروع المتحف المصري الكبير نهاية عام 2018 تمهيدا لافتتاحها في غضون الربع الأول من عام 2019 لتعرض ولأول مرة أكثر من 5000 قطعة أثرية مجتمعة في مكان واحد من كنوز مقبرة الفرعون الذهبي توت عنخ آمون.

وأوضح العناني أن المتحف يعد أكبر متاحف العالم، حيث تبلغ مساحته 500.000 متر مربع يضم فيها آثار حضارة واحدة، فالمتحف يحتوى على 100.000 قطعة أثرية (50.000 معروض و50.000 بالمخازن) تمثل حضارة مصر القديمة منذ ما قبل التاريخ وحتى العصرين اليوناني والروماني فى مساحة 92.000 متر مربع.

وأضاف أن المتحف سيعرض أيضا التمثال الضخم الشهير للملك رمسيس الثاني ببهو المدخل و87 تمثالا ملكيا وعناصر معمارية ضخمة على الدرج العظيم ووصولًا إلى واجهة زجاجية مهيبة ارتفاعها 28 مترا تطل على أهرامات الجيزة، كما يضم مجمع المتحف متحفا للطفل ومراكز للترميم وصيانة وتخزين الآثار مجهزة بأجهزة على مستوى رفيع من التقنية الحديثة، والبحث العلمي والتثقيف المتحفي، والمشروع مزود بأحدث وسائل العرض المتحفي والتأمين في العالم.

الوسوم

أخبار ذات صلة