دولي

إيطاليا تنقل مئات المهاجرين إلى إسبانيا وفرنسا تتهمها بعد المسؤولية

المتوسط:

تستعد إيطاليا لنقل مئات المهاجرين إلى إسبانيا اليوم الثلاثاء، بعد إغلاق موانئها أمامهم فى حين اتهمت فرنسا الحكومة الإيطالية الجديدة بالاستخفاف وعدم المسؤولية.

ويسلط الانتقاد الفرنسى الضوء على التوتر داخل الاتحاد الأوروبى بشأن كيفية التعامل مع أزمة المهاجرين المستمرة منذ عام مع تعهد الحكومة الإيطالية الجديدة المناهضة للمؤسسات بإلغاء قواعد اللجوء التى فقدت مصداقيتها إلى حد بعيد.

وتبحر سفينة الإنقاذ أكواريوس بلا هدف وسط البحر المتوسط منذ يوم الأحد وعلى متنها 629 مهاجرا منهم 11 طفلا وسبع نساء حوامل بعدما منعتها كل من إيطاليا ومالطا من الرسو فى موانئهما.

وعرضت إسبانيا على نحو غير متوقع أمس الاثنين استقبال المهاجرين الذين تم انقاذهم قبالة السواحل الليبية فى مطلع الأسبوع. لكن السفينة أكواريوس مكتظة بشدة مما يجعل الرحلة التى تستغرق أربعة أيام إلى إسبانيا محفوفة المخاطر.

وللتغلب على المشكلة قال خفر السواحل الإيطالى فى بيان إن سفينتين إيطاليتين ستنقلان بعض المهاجرين إلى متنهما مما يخفف العبء عن أكواريوس. وبعد ذلك ستبحر السفن الثلاث إلى ميناء بلنسية الإسباني.

واستقبلت إيطاليا أكثر من 640 ألف مهاجر معظمهم أفارقة خلال السنوات الخمس الماضية. وتجاهلت دول أخرى بالاتحاد الأوروبى بشكل كبير محاولات روما لإقناعهم باستقبال بعض المهاجرين الجدد وتقاسم تكلفة رعايتهم مما يسلط الضوء على المشاعر المناهضة لأوروبا والمهاجرين فى إيطاليا.

وقال ماتيو سالفينى وزير الداخلية الإيطالى الجديد ورئيس حزب الرابطة اليمينى المتطرف إنه يسعى لإرغام الدول الأوروبية الأخرى على المساعدة فى تحمل أعباء المهاجرين.

الوسوم

أخبار ذات صلة