ليبياأخبار مميزةالمرصد

“الحاسي”: الموقف العسكري حسم في درنة والحياة تعود تدريجيا لطبيعتها

 

المتوسط – سامر أبو وردة

أكد آمر غرفة عمليات الكرامة، اللواء عبد السلام الحاسي، أن قوات الجيش الوطني تسيطر الآن على أغلب أحياء مدينة درنة، مشيراً إلى استمرار وجود بعض جيوب للعناصر الإرهابية، التي تقوم قوات الجيش بتطهيرها.

وقال آمر غرفة عمليات الكرامة، إن الموقف العسكري يكاد أن يكون قد حسم، بعد تطهير هذه الجيوب، مضيفاً أن قد تمت مناشدة أغلب الأهالي بالعودة إلى بيوتهم في المناطق المحررة، حتى يتم توفير الإمكانيات الإنسانية الضرورية لحياتهم.

وتابع، “يجب على المدنيين الانتباه في التعامل مع أي أجسام مشبوهة، وإبلاغ الجهات المختصة بشكل فوري، ونناشد جميع الجهات والدوائر الحكومية بالعودة إلى المناطق المحررة لمباشرة أعمالهم، من أجل تحقيق الاستقرار للسكان”

وأكمل، “القيادة العامة للجيش الوطني سوف تسلم المدينة إلى وزارة الداخلية والأجهزة الموجودة في ميناء درنة، وسيقتصر دور القوات المسلحة على تأمين المدينة من الخارج، وستتولى الحكومة مسؤولياتها داخل المدينة”

وعن المعوقات التي تواجه قوات الجيش، قال الحاسي، إن أبرز المعوقات هي وجود الألغام والمفخخات في بعض الأماكن، ويتم الآن التعامل معها، مضيفاً أن هناك معوقات ومشكلات إدارية بخصوص الكهرباء والمياه، تم حل بعضها ويتم معالجة المتبقي منها.

كما أكد الحاسي، أن الحياة ستعود لطبيعتها في مدينة درنة قريبا، وبشكل تدريجي، مشيراً إلى أن الجيش يقوم باستئناف إيصال السلع الغذائية والتموينية والأدوية، بالإضافة إلى غاز الطهي.

أخبار ذات صلة