دولي

البابا يزور مركزا للمافيا داعيا للابتعاد عن مكامن الخوف

المتوسط:

قام البابا فرنسيس أمس الأحد بزيارة مجتمعا ساحليا كان يتسم بالهدوء على مشارف روما قبل أن يصبح مركزا لعنف المافيا والفساد السياسي وحث السكان على الابتعاد عن “مكامن الخوف”.

ولعقود من الزمان أقام الباباوات السابقون قداس عيد القديس كوربوس كريستي التقليدي والموكب اللاحق في وسط روما.

واختار فرنسيس هذا العام نقل الحدث إلى رعيتين من الطبقة العاملة في أوستيا، وهي منطقة تبعد نحو 30 كيلومترا عن الوسط ويبلغ عدد سكانها حوالي 230 ألف شخص، لإبداء التضامن مع السكان الذين يشعرون بالضيق والخوف.

وفي عظته خلال القداس من درجات الكنيسة تحدث البابا عن ميثاق الصمت الذي تفرضه جماعات الجريمة المنظمة على أعضائها والخوف الذي يستخدمونه كأداة لمنع الآخرين من التحدث إلى الشرطة.

وقال “يريد المسيح كسر جدران اللامبالاة والصمت وقضبان القمع والغطرسة، وتمهيد الطريق للعدالة والمدنية والشرعية”.

 

 

الوسوم

أخبار ذات صلة