ليبيا

السفير الإيطالي يدين مقتل المهاجرين غير الشرعيين في بني وليد

المتوسط:

أدان السفير الإيطالي لدى ليبيا “جوزيه بيروني” مقتل  المهاجرين غير الشرعيين في مدينة بني وليد، على أيدي مهربين في ليبيا، أثناء محاولتهم الفرار من مكان اعتقالهم في منطقة بني وليد في 23 مايو الماضي.

وطالب بيروني، السلطات الليبية بضرورة وضع حد لفظائع وتجاوزات تجار البشر المتكررة في ليبيا، مؤكدا بأن بلاده تتواصل مع حكومة الوفاق الوطني من أجل السعي لمكافحة هذه الأعمال الوحشية.

وكشفت مفوضية شؤون اللاجئين، أن هؤلاء المهاجرين ظلوا بأماكن الاحتجاز لأكثر من 3 سنوات، وبينهم أطفال ليسوا بصحبة والديهم، مؤكدة أن السلطات في ليبيا تمكنت من نقل 140 منهم لمركز رسمي للحكومة في قصر بن غشير، هذا وأفادت المتحدثة الإعلامية للمفوضية “رولا أمين”، بحسب موقع المفوضية أن هناك قرابة 200 شخص من طالبي اللجوء من عدة بلدان كانوا محتجزين لدى مهربين، وعند محاولتهم الهروب من أماكن الاحتجاز “أطلق عليهم المهربون النار حسب إفادة بعض الناجين”.

الوسوم

أخبار ذات صلة