ليبياأخبار مميزة

ننشر جدول أعمال جلسة المجلس الاستشاري اليوم

خاص المتوسط

أكد عضو مجلس الدولة الاستشاري، بلقاسم قزيط، عقد المجلس جلسة رسمية اليوم الأحد.

وكشف قزيط، في تصريح خاص لـ” المتوسط”  جدول أعمال جلسة اليوم الأحد التي من المقرر أن تبدأ الساعة 12 ظهرا، مبينا أن الجلسة ستبحث كيفية تفعيل المادة 15 من الاتفاق السياسي بشأن تمكين المحافظ “محمد الشكري” من ممارسة مهام عمله”المنتخب من مجلس النواب”.

وتابع ” قزيط” كما تناقش الجلسة هل سيشارك مجلس الدولة في اجتماعات باريس التي دعا اليها الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون والتي من المقرر عقدها بعد غد الثلاثاء في قصر الإليزيه، مشيرا إلى عدم التأكد من حضور “المشري” لاجتماعات باريس.

يشار إلى أن عضو مجلس النواب “أبوبكر أحمد سعيد” أكد أن مجلس الدولة الاستشاري سيعقد جلسة اليوم الأحد لمناقشة كيفية تفعيل المادة 15 من الاتفاق السياسي بشأن تمكين المحافظ “محمد الشكري” من ممارسة مهام عمله”

وقال سعيد ” في منشور له على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، ” إن هذه الخطوة هي خطوة هامة نحو تحقيق التوافق”.

وتابع ” أن نجاح هذه الجهود سوف يفتح المجال نحو إجراء إصلاحات شاملة للسياسة النقدية وضمان إيقاف هدر أموال الدولة ومعالجة الأزمة المالية الخانقة”.

ودعا “سعيد”، أعضاء مجلس الدولة الى عدم الاستماع لمن أسماهم بـ“المفسدين وأصحاب الأجندات”، مؤكدا أنه عليهم المضي قُدُماً في هذا الاستحقاق دون تردد أو خَوْف لأن هذه الخطوة إن كُتب لها النجاح سوف تُمهد الطريق كذلك نحو توحيد باقي مؤسسات الدولة التنفيذية والرقابية.

هذا وكان النائب الأول لرئيس مجلس النواب “فوزي النويري” قد ناشد الخميس أعضاء مجلس الدولة تغليب المصلحة العليا للوطن بالتعاطي الإيجابي مع قرار مجلس النواب بتعيين “محمد الشكري” محافظا لمصرف ليبيا المركزي، مؤكدا التزام مجلس النواب بالمادة 15 من الاتفاق السياسي في باقي المناصب السيادية

ويترأس الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الثلاثاء القادم، في قصر الإليزيه حواراً ليبياً واسعاً يضم رئيس حكومة الوفاق فائز السراج، وقائد «الجيش الوطني» المشير خليفة حفتر، ورئيس البرلمان عقيلة صالح، ورئيس مجلس الدولة خالد المشري، ومبعوث الأمم المتحدة غسان سلامة، وممثلين عن دول الجوار المعنية بالوضع في ليبيا ودول خليجية، حسب مصادر فرنسية لوكالات أنباء عالمية.

ويهدف المؤتمر الذي يستضيفه ماكرون، إلى الاتفاق على متابعة المسار السياسي، وبحث الدخول في المراحل الجديدة منه، أي إجراء انتخابات يُجمع على نتائجها الليبيون، في ظلّ أجواء أمنية سليمة تتيح التوصل إلى نتيجة «غير قابلة للنقاش».

الوسوم

أخبار ذات صلة